لحظة بلحظة

#اصطياد فرخ شاهين في صحراء عرعر

#اصطياد فرخ شاهين في صحراء عرعر وثق مقطع الفيديو  المتداول،  من تمكن مجموعة من الشباب بصيد فرخ شاهين في صحراء عرعر.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وأظهر المقطع الشباب وهم يلاحقون فرخ شاهين بسيارتهم، الذين نصبوا له كميناً بوضع حمامة على ظهرها شبك ليعلق بها قدم الشاهين.

وأبان الفيديو انقضاض الشاهين على فريسته العالقة بالشبك ، لكنه لم يستطع الطيران، وأثناء ذلك اقترب الشباب بسيارتهم من الشاهين وقاموا بصيده.

وعبر مجموعة الشباب عن فرحتهم بالصيد الثمين وتعالت ضحكاتهم قائلين “ما شاء الله تبارك الله الله أكبر” ، وطلب أحدهم من صديقه أن يمسك الشاهين فرحاً به .

والجدير بالذكر أن الشاهين، والذي يُعرف أحيانا باسم الصقر الجوّال، أو الشيهانة عند أهل الجزيرة العربية وكثير من أهل الأردن، والمعروف تاريخيا عند الأمريكيين باسم «باز البط»؛ طائر جارح عالمي الموطن تقريبا من فصيلة الصقريات. يُعتبر هذا الطائر كبير الحجم، إذ يبلغ في حجمه الغراب، وهو ذو ظهر أزرق ضارب إلى الرمادي، وقسم سفلي مبرقش، ورأس أسود وذو شارب. وكما في الكثير من الجوارح قانصة الطيور، وفي فصيلة الصقور خصوصاً، فإن الأنثى تكون أكبر حجماً من الذكر. يميز المختصون، بما بين 17 إلى 19 نويعة، تختلف في مظهرها الخارجي، وموطنها؛ وهناك جدال قائم حول ما إذا كان الصقر البربري مجرّد نويعة للشاهين أم نوعاً مستقلاً بذاته.

يشمل موطن التفريخ عند الشاهين مناطق شاسعة تمتد من التندرة القطبيّة وصولا إلى خط الاستواء، ويمكن العثور على هذا النوع في أي مكان على وجه الكرة الأرضية تقريبًا، عدا أقصى القطبين والجبال الشاهقة ومعظم غابات الأمطار الاستوائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى