تشكيل وتصويرفن و ثقافة

بمشاركة 18 #تشكيليا من 6 دول #معرض_فني بالأقصر يستعيد تاريخ “توت #عنخ_آمون”

يستعيد معرض فني بالأقصر (عاصمة مصر في العصر الفرعوني) تاريخ “توت عنخ آمون” بمشاركة 18 تشكيليا من 6 دول.

واحتفالا بمرور 100 عام على اكتشاف مقبرة وكنوز الفرعون الذهبي الملك توت عنخ آمون، يستضيف مركز الأقصر أرت جاليري، غربي مدينة الأقصر بصعيد مصر، معرضا فنيا ضخما يضم عشرات الأعمال الفنية، بمشاركة 18 من الفنانين التشكيليين من 6 دول هي بولندا، وأستراليا، والنرويج، وألمانيا، والولايات المتحدة، بجانب مصر.

وقالت دومينيك نافارو، الفنانة التشكيلية والباحثة الأمريكية في مجال علوم المصريات، ومنظمة المعرض، الإثنين، لوكالة الأنباء الألمانية: “المعرض يستعيد الكثير من صور ويوميات الاكتشاف الذي يعد الأكبر والأكثر أهمية بين الاكتشافات الأثرية بالعالم أجمع”.

ولفتت إلى أن المعرض الذي حظي بإقبال كبير من قبل المصريين والأجانب المهتمين بتاريخ مصر القديمة وعشاق الفنون التشكيلية، يضم عشرات اللوحات والمنحوتات والصور التي تعيد إلى الذاكرة تفاصيل لحظات وصول المستكشف البريطاني هوارد كارتر لمقبرة وكنوز الملك توت عنخ آمون قبل مائة عام مضت.

وتشهد مدينة الأقصر التاريخية، الغنية بمئات المقابر وعشرات المعابد التي شيدها ملوك وملكات ونبلاء مصر القديمة، على مدار الأسابيع المقبلة مجموعة من الفعاليات المتنوعة التي تقام في إطار احتفالات مصر بمرور 100 عام على اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون وكنوزه الشهيرة، في قلب منطقة وادي الملوك الغنية بمقابر ملوك مصر الفرعونية، والواقعة في جبانة طيبة القديمة غربي مدينة الأقصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى