قصص وأناشيد

قصة #الفتي_وسام

وسام فتى كسول خامل ، يعمل أصدقاؤه بجد وهو نائم، وجميع أصدقائه يرغبون في الوصول إلى المونديال.

لكنه غير مهتم بما يقولون، غافلًا عما يفعلونه.

لكن عندما جاءت مباراتهم مع فريق آخر تدرب الجميع باستثناء وسام الذي كان نائما يحلم بالفوز ولكن دون بذل أي جهد.

اقتربت المباراة، واقتربت ، لكن وسام لم يتدرب كحارس مرمى.

وجاءت المباراة ولم يتدرب وسام على عمله، لأنه في المباراة كان يتكئ على الحائط وينام ويحلم بفوز فريقه.

ثم يأتي صديقه نور ويقول له: يا وسام استيقظ، ألا ترى أننا في مباراة ؟!

يستيقظ ثم يعود إلى النوم، فيأتي صديقه مروان ويقول له: أوووف، هل ما زلت نائمًا؟ يا إلهي  متى تستيقظ؟

يستيقظ ثم يعود للنوم واستمر الوضع لفترة من المباراة حتى أصبح الفريق المنافس ثمانية وهم صفر.

حتى المدرب كان غاضبًا من تصرفات وسام المتهورة فأخرجه وبدلاً من ذلك دخل اللاعب حسن.

لأنه نشيط وحيوي كالعادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى