البيت والأسرةتربية وقضايا

كيفية تعامل الزوجة إذا ضربها زوجها؟

تتعرَّض العديد من #النساء إلى #الضرب من قِبَل أزواجهن، ونَجِد في الكثير من الأحيان أن الزوجة غير قادرة على الردّ على هذا العنف إلّا بالصمت والصبر فقط، وذلك بسبب عدم وَعيِها بمخاطر الضرب نفسيًا وجسديًا على المدى البعيد، أو بسبب خوفها من انهيار الأسرة، أو لأنها تتوقّع بأن زوجها سيتغير ولن يضربها مرة أخرى، أو لأنها تعتمِد عليه ماديًا، ولكن مَهما كانت الحالة ومهما كان السبب، يجب على الزوجة أن تُخبر شخصًا تثق به عَمّا يحصل معها، لأن أكبر خطأ قد ترتكبه في حق نفسها هو أن تُعاني وحيدة وبصمت، كما يجب ألا تثق به، وتوفّر لنفسها سبلًا للحماية.

إذا ضربك زوجك كيف تتصرفين

في حالة التعرض إلى الضرب من الزوج يجب أن تتصرف الزوجة كالتالي:

في البداية لابد من الاعتراض القوي على تلك التصرفات، وإخبار الزوج برفضك التام للعنف اللفظي أو البدني من خلاله.

كما يجب أن تبتعدي عن الزوج، وتتركيه حتى يمكنه التحكم في تصرفاته وما يتلفظ به.

أما في حالة التعرض إلى الضرب منه أكثر من مرة، لابد من استشارة أحد المتخصصين في العلاقات الزوجية.

في حالة شعورك بعدم القدرة عن الابتعاد عن الزوج مهما تعرضتي منه إلى الإساءات، قد تكوني في احتياج لاستشارة طبيب نفسي حتى تسير العلاقة بينكما كما يجب. كما يجب أن تحصلين على الدعم من الأقارب أو الأصدقاء، ولا تجعلي ضرب الزوج لكي أمر سري، حتى يمكنهم مساندتك.

يجب أن تحاولي أن تكوني مستقلة ماديًا، أو على الأقل تحتفظين ببعض الأموال للطوارئ.

في حالة استشارة المتخصصين والأهل، وعدم رضوخ الزوج واستمراره في الإساءة البدنية، قد يكون الانفصال هو الحل الصحي لكي وللأبناء.

كيفية التعامل مع الزوج العنيف

إذا كان زوجك عنيف ويقوم بضربك أو إهانتك بأي شكل من الأشكال، فأنه يجب عليكِ أن تحرصي دائمًا على التصرف بشكل سليم للحفاظ على جميع حقوقك.

يجب أن يكون لك عمل مستقل، ويكون لك أصدقاء، ويجب أن تكوني مثقفة، ومن الممكن أن تكوني مشتركة في نادي لتعلم شيء ما، فيجب أن يكون لك حياتك الخاصة، فعلى زوجك أن يعلم أن لديك ما يشغلك وليس هو فقط محور حياتك فيستخدم هذا كنقطة ضعف لكِ، وإذا قام بضربك هدديه بالانفصال، سيعلم أنكِ لن تكونِ وحيدة بل أن لك حياة أخرى تستطيعين أن تعيشيها بعيدًا عنه.

في حالة أن زوجك تغير وأصبح شخصًا أفضل، فعليكِ أن تصبحي أكثر تفهمًا ولا تتحدثي عن الموضوع مرة أخرى وتتعاملي معه بطريقة جيدة لكي تصبح حياتكم أفضل، ومن الممكن أن تسافروا خارج البلاد حتى تحسنوا من علاقتكم، وعليكم أيضًا أن تبتعدوا عن الأشياء التي تضايق كل طرف من الآخر.

تأثير ضرب الزوج على الحياة الأسرية

إن تأثير ضرب الزوج على الزوجة والأطفال والحياة الأسرية بشكل عام، فمثلًا:

قد يسيطر الخوف على الزوجة، وبالتالي ستتجنّب الحديث مع زوجها في أمور معينة حتى تتجنّب غضبه، كما ستفقد ثقتها بنفسها وربّما ستعتقد أنها تستحق هذا العنف.

قد تتغيّب الزوجة عن عملها أو عن المناسبات الاجتماعية، وذلك غالبًا ما يكون بسبب الكدمات وآثار الضرب في جسدها، ولنفس السبب أيضًا قد ترتدي الزوجة ملابس بأكمام طويلة، وقد ترتدي نظارات شمسية في أماكن مغلقة

قد تُصاب الزوجة بالاكتئاب.

قد تُصاب الزوجة بأمراض كالصداع المزمن، وارتفاع ضغط الدم، والعديد من الأمراض النسائية والأمراض الأخرى، وكل هذه الأمراض ستؤثر على قُدرة الزوجة على القيام بالأعمال المنزلية وتربية الأطفال.

قد يتأثر الأولاد بشكل سلبي إن كانت والدتهم تتعرّض للضرب من قِبل والدهم، فمثلًا من الممكن أن يتعرّضوا لحالات الاكتئاب والقلق، أو الأرق ليلًا بسبب الكوابيس، أو التبول اللإرادي، أو العدوانية، أو الانعزال، أو الغياب عن المنزل لفترات طويلة، ومن الممكن أيضًا أن تصبح لديهم رغبة بإيذاء أنفسهم، وإضافة إلى ذلك قد يفقدون ثقتهم بأنفسهم، ويتمارضون كي لا يذهبوا إلى المدرسة.

كيفية تعامل الزوجة إذا ضربها زوجها؟   -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى