سفر وسياحة

وادي الحيتان بالفيوم

في كل صيف في وادي الحيتان في الصحراء الغربية المصرية بمدينة الفيوم يمكن مشاهدة مجرة درب التبانة والنجوم بشكل واضح، حيث تتميز هذه المنطقة بالطقس الجاف والبيئة النقية المنعزلة مما يتيح مشاهدة المجرات والنجوم بشكل واضح ليلاً. كما يمكنك الاستمتاع بتجربة التخييم في صحراء وادي الحيتان والاسترخاء بعيداً عن صخب المدينة، ومشاهدة هياكل الحيتان المحفوظة في محمية وادي الريان بالفيوم.

وادي الحيتان Whale Valley منطقة صحراوية غير مأهولة بالسكان، تبعد عن محمية وادي الريان بمسافة 40 كيلو متراً، ويمكن الوصول إلى الوادي عبر طريق مدق غير ممهد، ويفضل الوصول إليه عن طريق سيارات الدفع الرباعي.

منذ 20 عاما، لم تكن منطقة وادي الحيتان بالفيوم جنوب القاهرة، سوى قطعة صماء من الصحراء الغربية، يتوسطها خيمة صغيرة يجلس داخلها رجال وزارة البيئة المصرية، لوضع خطة لمستقبل المكان، وعلى وجوههم علامات الإرهاق وبعض من غبار الرمال.

وعلى مدار سنوات من الجهد تحولت المنطقة إلى محمية طبيعية بها الكثير من الاكتشافات التي تعود إلى 40 مليون سنة ماضية.

أعلنت الحكومة المصرية عام 1989 وادي الريان كمحمية طبيعية للحفاظ على المنطقة والحفريات الهامة التي  توثق إن وادي الحيتان قبل 40 مليون سنة كان مغمور بالمياه وتسكنه كائنات بحرية.

وفي عام 2005 اختارت هيئة اليونيسكو منطقة وادي الحيتان كأفضل منطقة للتراث العالمي للهياكل العظمية للحيتان وعلى هذا تم تصنيفها كمنطقة تراث عالمي.

https://alhtoon.com/

تتميز منطقة وادى الحيتان بنظام بيئي فريد من حيث وجود الأراضي الرطبة والتراكيب الجيولوجية والعيون المائية والحفريات النادرة كما تتواجد مجموعة كبيرة من هياكل الحيتان يصل عددها الى 406 هياكل منها ‏205‏ هياكل عظمية كاملة ترجع الى 40 مليون عام بالإضافة إلي وجود الكثير من الحيوانات والأسماك الأخرى مثل ‏:‏ القروش والأسماك العظمية وعروس البحر والدرافيل‏ وتعد هذه المنطقة من أجمل بقاع العالم لوجود التلال الرملية الصغيرة والنتوءات الصخرية من الحجر الرملي ذات الأشكال المتنوعة التي أعطت للمنطقة هذه الأهمية العالمية.

ويمثل وادى الحيتان متحفاً جيوليوجياً مفتوحاً فريداً من نوعه ويمثل “جبل جهنم” جيوليوجية منطقة وادى الحيتان وتمثل هذه المنطقة قاع البحر القديم الذى كان يذخر بثروات طبيعية في تلك الحقبة ,كما يوجد بها احدى المناطق اليابسة التي ظهرت فوق سطح الماء ونقطة مصب أحد أفرع النيل القديم ,إضافة إلى وجود العديد من غابات المانجروف.

وتعود الاكتشافات الأولى لوادي الحيتان لعام 1903، عندما قام أحد علماء الجيولوجيا الأجانب أثناء زيارة مصر بمسح جيولوجي بالمنطقة ومنذ ذلك الحين بدأ العلماء تلتفت أنظارهم للمنطقة.

داخل وادي الحيتان يوجد صخرة يطلق عليها صخرة الألمان تعود تاريخها للحرب العالمية الثانية 1942، سبب تسمية الصخرة بـ صخرة الألمان لأن مكتوب عليها باللغة الألمانية يقال أن أحد الطيارين بالجيش الألماني سقط بطائرته هناك.

وتنتمي الحفريات بوادي الحيتان إلى سلالات منقرضة من الحيتان، مما يدل على تطورها من ثدييات برية إلى ثدييات بحرية على مر العصور.

https://alhtoon.com/

سياحة الفلك ومشاهدة المجرات والنجوم في وادي الحيتان

وادى الحيتان مكان مميز جداً للرصد الفلكي أو السياحة الفلكية، نظراً لوضوح الرؤية الليلية في هذه المنطقة البعيدة عن تلوث وضوضاء المدينة.

كما تعد المنطقة بيئة طبيعية للحيوانات المهددة بالانقراض، مثل ثعلب الفنك وبعض الطيور المهاجرة.

كما يمكنك زيارة جبل المدورة، حيث يمكن مشاهدة لسان البحيرة والمناظر الطبيعية الخلابة.

في عام 2005 تم تصنيف وادي الحيتان كمنطقة تراث عالمي، واختارته اليونسكو كأفضل مناطق التراث العالمي للهياكل العظمية للحيتان.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

https://alhtoon.com/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى