قصص وأناشيد

#قصة #المزارع_المعطاء

تلك القصة من أجمل قصص أطفال جديدة 2022 مكتوبة، وهي من القصص التي تنمي لدى أبنائنا حب فعل الخير مهما كلفنا الأمر، وأن الخير الذي نقدمه اليوم لغيرنا ونحن بأمسّ الحاجة إليه اليوم سيرده الله لنا أضعافًا مضاعفة في الغد لذا لا يجب أن نتوانى عن فعله، وتدور أحداث القصة في السياق التالي:

كان المزارع بسام يعيش في بلدة صغيرة مع زوجته وأولاده الخمسة في بيت شديد التواضع، ولقد كان يخرج في كل يوم في الصباح الباكر لعله يجد عملًا يكسب منه رزقه ويشتري به قوت يومه.

مرت السنوات والشهور والأيام وكان المزارع بسام لا ييأس ولا يكل ولا يمل، بل كان سعيدًا راضيًا بما قسمه الله له، وما كان يُحزِن بسام إلا أمر واحد فقط ألا وهو شكوى زوجته المتواصلة من صعوبة المعيشة وضيق الحال.

في إحدى الأيام وبينما كان المزارع بسام ذاهبًا إلى السوق لكي يشتري طعامًا لأولاده بعد أن انتهى من عمله، رأى امرأة عجوز تجلس على الأرض بعد أن اصطدمت بشجرة مكسورة، فهرع إليها بسام مسرعًا ومن ثم دار بينهما الحوار التالي:

بسام: سيدتي… هل أنتِ بخير؟
العجوز: أنا أتألم كثيرًا يا بني….. ساعدني
حاول بسام أن يساعد العجوز وسندها بيده ليساعدها على النهوض، ثم ذهب بها إلى أقرب طبيب لكي يطمأن على حالتها الصحية.
بعد أن انتهى الطبيب من الفحص أخذ بسام السيدة العجوز إلى بيتها بعد أن قام بشراء الدواء لها، ثم دعت له العجوز وتمنت أن يكافئه الله على ما فعله معها في هذه الليلة.
عاد بسام إلى بيته وهو يفكر ماذا سيفعل في طعام أبنائه ولقد نفذت منه النقود، ولا يوجد أي مكان يستطيع أن يعمل به في هذا الوقت لكي يتمكن من شراء الطعام لأولاده.
انتبه بسام ع=إلى صوت زوجته وهي تصيح فيه قائلة: ما هذا يا بسام أين الطعام؟
بسام: لم أستطع شراء الطعام… ألم يتبقى خبزًا من ليلة أمس! ضعيه للأطفال ولننتظر نحن للغد إن شاء الله.
الزوجة: كيف؟ ولماذا؟ وماذا حدث؟
حكى بسام ما حدث إلى زوجته وهو يعلم ما ينتظره من ردة فعل ولكنه لم يأبه لذلك، لأنه يدرك في قرارة نفسه بأن الله سوف يكافئه على ما فعله.
في صباح اليوم التالي خرج بسام كعادته بحثًا عن العمل، فقابله أحد الأشخاص وكان يبدو عليه الثراء ودار بينهما الآتي:

الرجل: أأنت بسام؟
بسام: نعم كيف أساعدك؟
الرجل: أنا أبحث عنك منذ ليلة أمس.
قال بسام بقلق: أحدث شيء ما؟
رد الرجل وهو مبتسم: لا تقلق لكني أريد منك العمل في المزرعة مقابل راتب شهري.
وافق بسام على الفور وهو يحمد الله ويعلم أنه من رزقه هذا العمل مكافأة له على ما فعله، فكان الأجر أضعاف ما يكسبه من عمله السابق في الشهر الواحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى