تشكيل وتصويرفن و ثقافة

لوحة “#القديس_يوحنا المعمدان” تزين جدران “#اللوفر_أبوظبي”

استقبل متحف اللوفر أبوظبي، احتفالاً بالذكرى الخامسة لتأسيسه، لوحة “القديس يوحنا المعمدان”، المُعارة من متحف اللوفر لمدة عامين.

وتُعد اللوحة واحدة من أشهر التحف العالمية التي أبدعها ليوناردو دا فينشي.

وعُلِّقت اللوحة اليوم الإثنين، 7 نوفمبر/تشرين الثاني، في المتحف بحضور محمد خليفة المبارك، رئيس متحف اللوفر أبوظبي، ومانويل راباتيه، مدير متحف اللوفر أبوظبي، وفنسنت ديليوفين، أمين اللوحات الإيطالية التي تنتمي إلى القرن السادس عشر في متحف اللوفر – قسم اللوحات، ومجموعة من الشخصيات المرموقة الأخرى.

وستكون اللوحة متاحة أمام الزوار في قاعة العرض رقم 7 ابتداءً من 8 نوفمبر.

وتُعدّ لوحة “القديس يوحنا المعمدان” التي رسمها دا فينشي من أهم اللوحات في متحف اللوفر بباريس، وقد تجلّت فيها عبقرية الفنان، وذروة إبداعات عصر النهضة بأكمله.

وظلّت هذه اللوحة غير مكتملة بعد وفاة رسامها، وكانت في حيازة شخصيات بارزة للغاية مثل الملك تشارلز الأول ملك إنجلترا، وعقبه ملك فرنسا لويس الرابع عشر، وذلك قبل انضمامها إلى مجموعة مقتنيات متحف اللوفر عقب افتتاحه في عام 1793.

ويعد عرض لوحة “القديس يوحنا المعمدان” في اللوفر أبوظبي حلقة من سلسلة مكونة من أربع قطع فنية رئيسية سيقدمها متحف اللوفر على سبيل الإعارة، وذلك في إطار تمديد الاتفاقية الحكومية الموقعة في 3 ديسمبر/كانون الأول 2021 بين كل من وزيرة الثقافة الفرنسية آنذاك روزالين باشيلو نركين، ومحمد خليفة المبارك، رئيس متحف اللوفر أبوظبي.

ومن المقرر أن يحتفل اللوفر أبوظبي بذكرى تأسيسه الخامسة من خلال مجموعة من الفعاليات والأنشطة والبرامج الثقافية والتعليمية، وذلك تحت شعار “وتستمر القصة الكبرى”. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى