التعذية والصحةالطب والحياة

التهاب القولون التقرحي.. الأعراض والأسباب

التهاب القولون التقرحي الأعراض والأسباب #التهاب القولون التقرحي  هو التهاب مزمن في القولون، أو الأمعاء الغليظة والمستقيم مما يسبب ظهور تقرحات في جدار القولون. ومن أكثر اعراض التهاب القولون التقرحي شيوعاً هو حدوث إسهال مصحوب بالدم. ونتيجة لالتهاب القولون التقرحي، يمكن أن تتطور القرحات الصغيرة على بطانة القولون، ويمكن أن تنزف وتنتج صديداً.

التهاب القولون التقرحي هو أحد أمراض الأمعاء الالتهابية التي تسبب التهابًا وتقرحات في الجهاز الهضمي. ويؤثر التهاب القولون التقرحي على البطانة الداخلية للأمعاء الغليظة (القولون) والمستقيم. وعادةً ما تتطوَّر الأعراض بمرور الوقت ولا تظهر فجأة.

وقد يكون التهاب القولون التقرحي منهكًا، كما يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات تهدِّد الحياة. وعلى الرغم من أن المرض ليس له علاج شافٍ معروف، من الممكن أن يساعد العلاج على تقليل العلامات والأعراض بصورة كبيرة، كما يمكن أن يؤدي إلى سكون حالة المرض لفترات طويلة.

الأعراض

من الممكن أن تختلف أعراض التهاب القولون التقرحي، وذلك اعتمادًا على شدة الالتهاب ومكان حدوثه. قد تشمل العلامات والأعراض ما يلي:

إسهال، وغالبًا ما يكون مصحوبًا بدم أو صديد

ألم وتقلصات في البطن

ألم المستقيم

نزيف المستقيم؛ أي خروج كمية صغيرة من الدم مع البراز

حاجة ملحة للتبرز

عدم القدرة على التبرز بالرغم من الحاجة الملحة

فقدان الوزن

الإرهاق

الحُمَّى

فشل في النمو في حالات الأطفال

أسباب التهاب القولون التقرحي

قد يحدث التهاب القولون التقرحي بسبب الأمور الآتية:

خلل في جهاز المناعة

يُعتقد بأن السبب الرئيسي لحدوث الالتهاب هو خلل في جهاز المناعة، ويحدث ذلك عند دخول جسم غريب إلى الأمعاء، مثل: الفيروسات، والبكتيريا حيث يقوم جهاز المناعة بمهاجمة الأجسام الغريبة ولكنه بالخطأ يقوم بمهاجمة خلايا الجهاز الهضمي مسببًا الالتهاب التقرحي فيها.

العامل الوراثي

يرى العلماء بأنه قد تلعب الوراثة دورًا في انتشار المرض حيث تزيد فرص حدوث المرض عند الأشخاص الذين يُعاني أفراد عائلتهم منه.
التهاب القولون التقرحي الأعراض والأسباب -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى