أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

فوضى على «تويتر» بسبب موجة من الحسابات المزيّفة

أدت موجة من الحسابات الموثقة التي تتمتع بالعلامة الزرقاء مقابل اشتراك شهري يبلغ نحو 8 دولارات، إلى حدوث فوضى وارتباك عبر منصة «تويتر».
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وحصلت حسابات عدة تنتحل صفة علامات تجارية كبرى على “العلامة الزرقاء”، التي كانت في السابق وسيلة للتثبت من أن هوية المستخدم حقيقية.

وفي واحدة من الحالات، زعم مستخدم أنه شركة الأدوية “Eli Lilly”، وقال إن “الأنسولين مجاني”، وهو ما تسبّب في حالة فوضى وتراجع أسهم الشركة.

علّق موقع «تويتر» العديد منها، لكن محاولات الشركة لمعالجة المشكلة زادت من الارتباك.

وحذروا الخبراء سابقاً من أن خدمة الاشتراك في «تويتر بلو» الجديدة التي أعلن عنها الرئيس الجديد للشركة إيلون ماسك، التي تسمح للمستخدمين بدفع 6.99 جنيه إسترليني (7.99 دولار أميركي) شهرياً مقابل علامة زرقاء، سيتم استغلالها على الفور من قبل الجهات الفاعلة السيئة والقراصنة، مما يؤدي إلى تآكل الثقة في المنصة.

وقال محلل العلاقات العامة ماكس بيرنز، إنه شاهد حسابات مزيّفة قامت بشراء العلامة الزرقاء، وتدّعي أنها حسابات دعم لشركات طيران حقيقية.

وأتم ماسك صفقة شراء تويتر بقيمة 44 مليار دولار الشهر الماضي، وسرعان ما بدأ في إحداث تغييرات على الشركة.

وفصل ماسك 3700 موظف بحسب التقديرات، أي ما يمثل نحو نصف الموظفين. ودفع الشركة إلى التركيز على إيجاد طرق خارج إطار الإعلانات لكسب المال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى