سفر وسياحة

السياحة في أرمينيا واكثر المدن السياحية فيها

أرمينيا تتمتع بتراثًا ثقافيًا غنيًا، وتاريخًا قويًا، كما أنها تحتل مكانة كبيرة ، حيث أنها أول دولة أعلنت المسيحية دينًا وطنيًا لها. كما أن تلك الدولة الصغيرة تنعم بطبيعة خيالية ، ومقومات سياحية متنوعة. وذلك جعل السياحة في ارمينيا من الوجهات التي تجذب الآف السائحين من جميع البلدان.
تعتبر أرمينيا من الدول المستقلة الغنية بالتراث العريق على مر العصور، ويظهر هذا جلياً في عاصمتها يريفان التي تتسم بالخضرة والمناظر الخلابة والموارد الطبيعية، كما أن اللغة الرسمية فيها هي اللغة الأرمنية وتقدر المساحة الإجمالية للدولة بنحو 29 ألف كيلو متر مربع ويقدر عدد سكانها بحوالي ثلاثة ملايين نسمة والعملة الرسمية المستخدمة فيها هي درام أرميني.
تقع جمهورية أرمينيا بين قارتي أوروبا وآسيا في منطقة جنوب القوقاز، ويعتبر موقعها استراتيجياً حيث يحدها من الغرب تركيا ومن الجنوب إيران ومن الشرق أذربيجان ومن الشمال جورجيا. عرفت أرمينيا سابقاً بالمدينة الوردية، وذلك بسبب لون الحجر الوردي السائد في البناء. وبالحديث عن المأكولات الشهيرة في الدولة، فيتميز المطبخ الأرميني بعراقته وارتباطه الوثيق بمأكولات المطبخ الشرقي والمتوسطي، وعادة ما يتم استخدام الخضراوات والفواكه والأعشاب في عملية الطبخ.
يعتبر الوقت الأنسب لزيارة أرمينيا في فصليّ الربيع والصيف، ويعود ذلك لكون مناخها بارد جداً شتاءً، لذا إن كنت من محبي الأجواء الشتوية فننصحك بشدة في زيارتها إذ يكثر فيها تساقط الثلوج.

https://alhtoon.com/
. أماكن السياحة في أرمينيا
1. مركز مدينة يريفان القديمة
مركز مدينة يريفان القديمة أحد أماكن السياحة في أرمينيا
يريفان هي عاصمة أرمينيا، تشتهر المدينة بهندستها المعمارية الجميلة التي يعود تاريخها إلى قرون، تم بناؤها عام 782 قبل الميلاد، مما يدل على أن يريفان أقدم من روما.

نوصي بزيارة مركزها المعروف بروائع الهندسة المعمارية الفريدة والمقاهي والمطاعم والحدائق الجميلة، يتكون قلب العاصمة من ساحة الجمهورية التي صممها المهندس المعماري الأرميني الشهير ألكسندر تاماتيان في عام 1924، وقد تم في هذه الساحة بناء أهم المباني مثل متحف التاريخ في أرمينيا ومقر الحكومة.

https://alhtoon.com/
بحيرة سيفان
وهي اكبر بحيرة موجودة في جمهورية ارمينيا وكذلك من اكبر البحيرات المرتفعة في العالم حيث تعتبر بحيرة سيفان من اهم الاماكن السياحية في ارمينيا والتي يقصدها العديد من السياح للسباحة فيها والاستمتاع وقضاء اجمل الاوقات فيها وكذلك مايزيد هذة البحيرة من شهرة هو وجود الاثار التاريخية والقديمة الموجودة فيها وتوجد في بحيرة سيفان العديد من الانشطة الرياضية كالتزلج على الماء وممارسة رياضة كرة القدم الشاطئية فيها ، وتلقب البحيرة بلقب حسناء ارمينيا لعذوبة الماء الموجودة فيها كما يوصفها البعض بالدموع المنهمرة وذلك لصفائها ولونها الازرق
غيومري
من الممكن رؤية مباني من الحجر الجيري باللونين الأسود والأحمر تعكس الأسلوب الفريد لمعمار المدينة، حيث كانت أول دار أوبرا في أرمينيا.
هذه المدينة ثاني أكبر مدينة في أرمينيا، على بُعد 120 كيلومترًا شمال غرب العاصمة يريفان، ولا توجد فيها صناعة، ويحاول الناس الحفاظ على اقتصادهم حيًا بفضل الحرف اليدوية.

https://alhtoon.com/
اجميازين
تقع مدينة إجمايزين، التي تضم المقر الرئيسي للكنيسة الأرمنية الرسولية، على قائمة التراث العالمي لليونسكو، وهي من أفضل المدن السياحية في أرمينيا التي تضم عددًا لا يُحصى من الكنائس والمدارس الروحية والمباني الدينية بنسيجها التاريخي، وهي واحدة من العناوين المفضلة للسياح القادمين إلى البلاد، وفيها يعيش حوالي 55 ألف شخص وهي تبعد 20 كيلومترًا عن يريفان.
وادي كوكورا
يقع وادي كوكورا الساحر على بعد ساعة واحدة فقط بالسيارة من أرمينيا. يوفر هذا الوادي المليء بأشجار النخيل العملاقة رحلات متنوعة لجميع أنواع المسافرين. حيث يمكنك القيام بنزهة قصيرة مباشرة إلى الأشجار الطويلة الغريبة الموجودة في هذا الوادي، أو يمكنك خوض رحلة يطلق عليها “الطريق الطويل” وهي عبارة عن رحلة شديدة الصعوبة عبر طريق طويل. تستغرق هذه الرحلة من أربع إلى خمس ساعات. تمر في الرحلة الطويلة عبر غابة سحابية، وعبر جسور مؤقتة، وإلى ملاذ للطيور الطنانة حيث يمكنك هناك أن تحصل على بعض المرطبات أو تناول القهوة.

https://alhtoon.com/
حديقة كوينديو النباتية
تقع حديقة كوينديو النباتية على بعد ميل أو نحو ذلك جنوب شرق مدينة أرمينيا. كما تعد هذه الحديقة موطناً للحيوانات والطيور النادرة والجميلة. هناك جوالات سياحية يقودها مرشدين لتعريف الزوار بكل ما تشتمل عليه هذه الحديقة. يمكنك هناك أن تتسلق الجسور المعلقة ومشاهدة الطبيعة الخلابة والطيور الرائعة الجمال.
ديبد كانيون
هي موطن لعدد مُذهل من القرى والبلدات الصغيرة، وتتميز كل منها بمظهرها وهويتها الفريدة، والسفر عبر Debed Canyon هو تجربة سحرية، حيث يربط الوادي بين أرمينيا وجورجيا، ويمر عبر القرى الصغيرة الجذابة المنتشرة هنا وهناك وبعض المناظر الخلابة.
تحتوي كل قرية على عدد من المواقع التاريخية الرائعة للزيارة، مثل الكنائس الصغيرة والقلاع، واثنان من أهم الأماكن التي يجب زيارتها هي أديرة هاجبات وصنعين الرائعة على طول الطريق.
مع العديد من مسارات المشي الرائعة من القرى الصغيرة إلى الجبال المحيطة، يقدم Debed Canyon مزيجًا مثاليًا من التاريخ والثقافة والطبيعة.
ديبد كانيون
هي موطن لعدد مُذهل من القرى والبلدات الصغيرة، وتتميز كل منها بمظهرها وهويتها الفريدة، والسفر عبر Debed Canyon هو تجربة سحرية، حيث يربط الوادي بين أرمينيا وجورجيا، ويمر عبر القرى الصغيرة الجذابة المنتشرة هنا وهناك وبعض المناظر الخلابة.
تحتوي كل قرية على عدد من المواقع التاريخية الرائعة للزيارة، مثل الكنائس الصغيرة والقلاع، واثنان من أهم الأماكن التي يجب زيارتها هي أديرة هاجبات وصنعين الرائعة على طول الطريق.
مع العديد من مسارات المشي الرائعة من القرى الصغيرة إلى الجبال المحيطة، يقدم Debed Canyon مزيجًا مثاليًا من التاريخ والثقافة والطبيعة.

اقرا المزيد من صحيفة هتون الدولية

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى