البيت والأسرةتربية وقضايا

#أسباب تجعل العلاقة الزوجية تعيسة

#التعاسة الزوجية أحد أهم الأمور التي تؤدي إلى فشل الحياة الزوجية، لذا يجب على الزوجين معرفة أسباب التعاسة الزوجية، والأمور التي تحول دون حدوث السعادة الزوجية لحماية حياتهم الزوجية من الفشل، وحماية أنفسهم من سلبيات الشعور بالتعاسة.

من الطبيعي أن يؤثر الزواج السعيد في صحتك.. بينما الاستمرار في زواج غير سعيد له تأثيرات طويلة الأمد على صحتك العقلية والعاطفية والجسدية أيضاً، (انتبه.. هذا ليس تشجيعاً على الانفصال عن الشريك، إنه تحذير من جسدك على أن العلاقة الزوجية بحاجة للإنقاذ قبل فوات الأوان).

أسباب التعاسة الزوجية؟

إهمال الشريك لشريكه

التعاسة الزوجية نتيجة مباشرة للإهمال، إذ لا يمكن أن تتحقق السعادة الزوجية بإهمال الشريك لشريكه لأن الإهمال من الأمور السيئة التي تقف أمام الشعور بالسعادة، لأنه يجعل صاحبه فريسة سهلة للظنون والحيرة التي تتكالب على رأسه في محاولة لمعرفة الأسباب التي تقف وراء إهمال شريك حياته له، ولذلك يصيبه الهم والحزن ويشعر بالتعاسة.

ارتكاب الخيانة الزوجية:

إنها من أفظع أخطاء المتزوجين؛ سبب واضح يقود إلى زواج غير سعيد، إذ أنك لن تثق بشريكك بعد الآن، حتى ولو سامحته على خيانة زواجكما.

الصدق هو أحد العوامل التي ترسم مستقبلكما معاً، فمن واجب كِلا الزوجين الحفاظ على الجدارة بالثقة والصدق لبعضها البعض، إذا بدأت أنت أو شريكك في فقدان الثقة بالآخر، فمن المؤكد أن ذلك سيؤدي إلى حياة زواج غير سعيدة. 

الملل

الشعور بالملل من أسباب التعاسة الزوجية التي لا يجب إهمالها، لأن الملل هو العدو اللدود للحياة الزوجية ولسعادة الزوجين، لأنه يصيبهما بالفتور ويسبب بعادهما عن بعضهما البعض، ولذلك وجب محاربته بكل قوة.

التعنّت واتخاذ المواقف المسبقة:

لأن أحد الشريكين لا يفهم الآخر فإنه قد يتخذ منه موقفاً متعنتاً، مما يسبب ازدياد الفجوة بينهما وفقدان تقبلهما للحوار أو محاولة الوصول إلى صيغة ليعبّر كل منهما عن شخصيته وطبيعته أمام الشريك بكامل الحرية، وغالباً ما يظهر هذا السبب لتعاسة الزوجين عند بداية الحياة الزوجية، فلا بد من إيجاد حلّ لمشكلة التعنّت واتخاذ موقف دون أن تفهم الشريك، فإنه ربما يحتاج لمساحة ووقت خاص به ليأتي إليك بعد ذلك ويتحدث بأريحية كاملة عما كان يزعجه.  

غياب الحوار

يلعب الحوار والتّواصل دوراً هامّاً في الحياة الزوجيّة، إلا أنّ هذه اللغة تتلاشى تدريجياً أحياناً نتيجة الضّغوط اليوميّة التي يتعرّض لها الزوجان؛ ما يعود بالضّرر على حياتهما وقد يجعلها تعيسةً في حال لم يتمّ تدارك الموضوع في الوقت المناسب.

فقدان الثقة

فقدان الثقة بين الزوجين من أسباب التعاسة الزوجية التي لا يمكن إهمالها أبدا، فكيف يمكن أن يتحقق الشعور بالسعادة الزوجية مع إنعدام الأمان في العلاقة بين الزوجين، وكيف يمكن أن تتحقق السعادة الزوجية وكلاهما لا يثق في الآخر، ولذلك لفقدان الثقة دور كبير في الشعور بالتعاسة الزوجية.

تدخل الأهل أو أي طرف ثالث

يلجأ أحد الزوجين عادةً إلى الأهل فور حدوث أي مشكلة بينهما، وذلك نتيجةً لضعف التواصل بين الزوجين وعدم إيجاد لغة مشتركة بينهما لحل المشاكل. وهذا بالطبع له آثار كبيرة وسلبية على العلاقة؛ حيث يفقدها خصوصيتها ويضعف الحميمية ويزيد الجفاء، ويعمل على زيادة توتر العلاقة مع أهل الطرف الآخر، وقد يصل الأمر إلى القطيعة، وفي أحيان كثيرة يتسبب هذا الأمر بالطلاق والانفصال.

#أسباب تجعل العلاقة الزوجية تعيسة -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى