11المميز لديناالفنون والإعلامفن و ثقافة

غدا #الأربعاء .. لقاء مفتوح حول “#سينما_المرأة”

تُنظم هيئة الأفلام الأربعاء المقبل لقاءً مفتوحاً حول سينما المرأة، تلتقي فيه بصنّاع الأفلام والمهتمين بحضور المرأة السعودية في هذا القطاع الإبداعي الذي سيقام افتراضياً عند الساعة السادسة مساءً.
ويتناول اللقاء محاور متعددة، أهمها حضور المرأة في السينما المحلية كموضوع وإسهامها كصانعة أفلام، وأثر ذلك على دور المرأة في المجتمع، إضافةً إلى نقاش مفتوح حول أبرز التحديات والمُمكنات للمرأة السعودية في قطاع الأفلام، وعرض ومناقشة نتائج الدراسات حول مهارات صناعة الأفلام في المملكة من منظور نسائي، وواقع تمثيل المرأة السينمائي في مجال تحت خط الإنتاج بهوليوود عبر 100 فيلم أمريكي، ولطرح الحلول والمقترحات الداعمة لحضور فاعل لسينما المرأة في المملكة، إلى جانب استعراض قصص نجاح صانعات الأفلام المحليات وأثرهن على التحفيز.

هيئة الأفلام هي هيئة حكومية سعودية تأسست في 4 فبراير 2020، ومقرها في العاصمة الرياض. تهدف الهيئة لتطوير قطاع الأفلام وبيئة الإنتاج في السعودية، إضافة إلى تحفيز وتمكين صناع الأفلام السعوديين.

في سبتمبر 2019 أعلن الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، وزير الثقافة السعودي، عن 27 مبادرةً ستتبناها وزارة الثقافة، وتشملت تأسيس مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية، وإنشاء صندوق “نمو” الثقافي، وإطلاق برنامج الابتعاث الثقافي، وتطوير المكتبات العامة، وإقامة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، وغيرها، وتنتمي هذه المبادرات إلى 16 قطاعاً ثقافياً تخدمها الوزارة وهي: اللغة، والتراث، والكتب والنشر، والموسيقى، والأفلام والعروض المرئية، والفنون الأدائية، والشعر، والمكتبات، والمتاحف، والتراث الطبيعي، والمواقع الثقافية والأثرية، والطعام وفنون الطهي، والأزياء، والمهرجانات والفعاليات، والعمارة والتصميم الداخلي والمدينة الإعلامية السعودية.

وفي 4 فبراير 2020، قرر مجلس الوزراء السعودي إنشاء 11 هيئةً تابعةً للوزارة هي: هيئة الأدب والنشر والترجمة، وهيئة المتاحف، وهيئة التراث، وهيئة الأفلام، وهيئة المكتبات، وهيئة فنون العمارة والتصميم، وهيئة الموسيقى، وهيئة المسرح والفنون الأدائية، وهيئة الفنون البصرية، وهيئة فنون الطهي، وهيئة الأزياء)، وتفويض وزير الثقافة، رئيس مجالس إدارات الهيئات، بممارسة اختصاصات تلك المجالس، وذلك إلى حين تشكيل مجلس إدارة كل هيئة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى