تشكيل وتصويرفن و ثقافة

الخميس.. افتتاح معرض يضم أعمال 4 فنانات بقاعة صلاح طاهر بالأوبرا

يفتتح الدكتور مجدى صابر رئيس دار الأوبرا المصرية،  في السادسة والنصف من مساء الخميس المقبل، الموافق 24 نوفمبر الجاري، بقاعة صلاح طاهر، معرضا فنيا بعنوان “فانتازيا”.

يشارك به 4 فنانات وهن: حافظة كمال، وشيرين رجب، ومني قنديل، ونور الكموني، ويستمر المعرض حتى الأربعاء الموافق ٣٠ نوفمبر الجاري.

يضم المعرض حوالي 40 عمل فنى متميز تتعدد فيه الخامات المستخدمة ما بين الألوان الزيتية، والمائية، وأقلام الرصاص، بالإضافة لأعمال متعددة الوسائط.

ويعد  معرض فانتازيا حالة خاصة متنوعة ومتفردة لأربع فنانات حيث تختلف الرؤية الفنية والأسلوب لكلا منهن ويجمعهن حب الفن والإبداع.
وقد سبق أن أقامت الفنانات العديد من المعارض الجماعية والخاصة الناجحة فى أهم قاعات الفنون التشكيلية فى مصر والخارج .

دار الأوبرا المصرية، أو الهيئة العامة للمركز الثقافي القومي افتتحت في عام 1988 وتقع في مبناها الجديد والذي شُيد بمنحة من الحكومة اليابانية لنظيرتها المصرية بأرض الجزيرة بالقاهرة وقد بنيت الدار على الطراز الإسلامي.

ويعتبر هذا الصرح الثقافي الكبير الذي افتتح يوم 10 أكتوبر عام 1988هو البديل عن دار الأوبرا الخديوية التي بناها الخديوي إسماعيل العام 1869 واحترقت في 28 أكتوبر العام 1971 بعد أن ظلت منارة ثقافية لمدة 102 عاما.

ويرجع تاريخ بناء دار الأوبرا القديمة إلى فترة الازدهار التي شهدها عصر الخديوي إسماعيل في كافة المجالات. وقد أمر الخديوي إسماعيل ببناء دار الأوبرا الخديوية بحي الأزبكية بوسط القاهرة بمناسبة افتتاح قناة السويس، حيث اعتزم أن يدعو إليه عدداً كبيراً من ملوك وملكات أوروبا. وتم بناء الأوبرا خلال ستة أشهر فقط بعد أن وضع تصميمها المهندسان الإيطاليان أفوسكانى وروس. وكانت رغبة الخديوي إسماعيل متجهة نحو أوبرا مصرية يفتتح بها دار الأوبرا الخديوية، وهي أوبرا عايدة وقد وضع موسيقاها الموسيقار الإيطالي فيردي لكن الظروف حالت دون تقديمها في وقت افتتاح الحفل، فقدمت أوبرا ريجوليتو في الافتتاح الرسمي الذي حضره الخديوي إسماعيل والإمبراطورة أوجيني زوجة نابليون الثالث وملك النمسا وولى عهد بروسيا.

وكانت دار الأوبرا الخديوية التي احترقت فجر 28 أكتوبر العام 1971 تتسع لـ 850 شخصا، وكان هناك مكان مخصص للشخصيات الهامة واتسمت تلك الدار بالعظمة والفخامة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى