التعذية والصحةالطب والحياة

#سرطان اللسان أسبابه، أعراضه وطرق العلاج

#سرطان اللسان هو نوع من أنواع السرطانات التي تصيب منطقة الفم حيث أنه يتطور في الخلايا الحرشفية الموجودة على سطح اللسان وينتج عنه أورام خبيثة.

يمكن أن تؤثر أنواع عدة من السرطانات على اللسان، ولكن سرطان اللسان غالبًا ما يبدأ بخلايا رفيعة حرشفية مسطحة تبطن سطح اللسان. ويساعد نوع الخلايا المتضمنة في سرطان اللسان على تحديد التشخيص والعلاج.

أعراض سرطان اللسان

الإصابة بالتهاب اللسان مع وجود الألم شديد بمنطقة الفم.

مواجهة صعوبة في البلع,

الشعور بوجود ألم في منطقة الفك أو الحلق.

الشعور بمشكلة عند مضغ الطعام.

وجود تصلب وتيبس وصلابة اللسان والفك.

تشكل بقع حمراء على بطانة اللسان أو بمنطقة الفم.

الإصابة بقرح اللسان التي لا يمكن أن تلتئم أبداً.

الشعور بخدر و تنميل اللسان.

وجود تغيرات في الصوت.

نزيف في اللسان بدون أي سبب.

تورم اللسان الذي لا يزول.

أسباب سرطان اللسان

إن أسباب سرطان اللسان متنوعة وتتعلّق غالبًا بالسلوكيات الخاطئة في النظام الحياتي اليومي، ولكن إلى جانب الأسباب البيئية أو السلوكية هناك أيضًا عوامل ممرضة جينية تعتمد بشكل خاص على الجينوم والتاريخ المرضي لعائلة المريض ومدى انتشار حالات سرطان اللسان والأورام الفموية بشكل عام في الأسلاف والأقارب، ولكن تبقى الأسباب التي تتعلّق بالتأثيرات البيئية والنمط الحياتي هي الأسباب الرئيسة في حدوث سرطان اللسان، وتتمثّل الأسباب بشكل عام في: 

الإفراط في تناول الكحول.

التدخين، وخصوصًا المستويات العالية منه.

عدم الاهتمام بنظافة الفم.

التهيج الذي من الممكن أن تسببه أطقم الأسنان المركبة.

فيروس الورم الحليمي البشري الذي ينتقل عبر الاتصال الجنسي غير السوي، والذي من الممكن أن ينتقل عبر الجنس الفموي.

التاريخ المرضي للعائلة وخصوصًا الذي يعجّ بالسرطانات الفموية وسرطانات اللسان وجميع أنواع السرطانات التي تُسبّب انتشارًا سريعًا.

إصابة الشخص نفسه سابقًا بسرطان الخلايا الحرشفية في مكان آخر في الجسم، وحدوث ما يُسمَّى بالانتشار السريع metastasis من مكان الإصابة السابقة إلى أماكن جديدة عن طريق المجاري الليمفاوية والمجرى الدموي.

علاج سرطان اللسان

الخطوط العريضة لعلاج أي سرطان هي الجراحة والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي (إما مجتمعة أو منفردة)، وسرطان اللسان ليس استثناءاً.

ويعتمد العلاج على المدى الذي وصل إليه السرطان وما إذا كان قد انتشر، كما يعتمد أيضًا على الجزء المصاب من اللسان.

سرطان المرحلة المبكرة

السرطان المبكر يعني أن حجم الورم أصغر من 4 سم، ويُعد العلاج الأكثر شيوعًا هو الاستئصال الجراحي لإزالة المنطقة المصابة، كما قد تشمل العملية أيضًا إزالة بعض العقد الليمفاوية في رقبتك.

سرطان المرحلة المتقدمة

يعني السرطان المتقدم أن حجم الورم أكبر من 4 سم، أو أنه قد انتشر خارج اللسان إلى الأنسجة الأخرى أو العقد الليمفاوية؛ وفي هذه الحالة من المرجح أن يكون العلاج مزيجاً من:

جراحة لإزالة السرطان من اللسان والعقد الليمفاوية في الرقبة.

عملية إعادة بناء الأنسجة المفقودة، حيث يأخذ الطبيب قطعة من الجلد أو الأنسجة من جزء آخر من الجسم ويستخدمها لإعادة بناء اللسان لاسترجاع الشكل والوظيفة.

العلاج الإشعاعي و/أو العلاج الكيميائي بعد الجراحة.

كما قد يحتاج المتعافي للعلاج الكيميائي إذا تكررت الإصابة بالسرطان.

#سرطان اللسان أسبابه، أعراضه وطرق العلاج -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى