تشكيل وتصويرفن و ثقافة

50 تشكيليا يكشفون عن رؤيتهم الفنية لمسلسل «جزيرة غمام»

شهد جاليرى أوبونتو إقامة معرضا تحت عنوان “جزيرة غمام” وهو اسم العمل الدرامي الذي حقق نجاحاً واسعاً بطولة كوكبة من الفنانين في مقدمتهم الفنان أحمد أمين الذي حضر افتتاح المعرض.

شارك في المعرض أكثر من 50 فناناً بنحو مائة عملاً فنيًا بين الرسم والتصوير والديجيتال آرت والكاريكاتير المعرض مستوحى من أحداث مسلسل جزيرة غمام الذي تمكن من إحداث صدى كبير كعمل درامي على المستوى الفني والإنساني، ولم يكن مميزًا فقط من الناحية الدرامية ولكن أيضا من الناحية البصرية والمعاني الفنية، كما حصد ستة جوائز في مهرجان القاهرة الأول للدراما.

قد تم دعوة الفنانين على صفحة الفيس بوك بالمشاركة في احتفالية معرض جزيرة غمام، وقام عدد كبير من الفنانين بالتفاعل وإرسال صور الأعمال التي تم اختيار مجموعة مميزة للعرض كنموذج للأفكار المطروحة والتناول الفني مع مراعاة تنوع الخامات والوسائط الفنية.

الأعمال الدرامية هي نوع مهم من أنواع الفنون صاحبة الجمهور العريض، وعند طرح موضوع مألوف للشخص والعين كقصة مسلسل شاهدوه وتأثروا به وإعادة صياغته برؤية تشكيلية، فهذا يساعد على إيجاد فرصة لتوسيع دائرة جمهور الفن التشكيلي بضم جمهور الأعمال الدرامية وخلق مساحة مشتركة لتذوق الفن بأعين جديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى