علوم طبيعيةعلوم وتقنية

#أمريكا على مشارف خطوة جديدة في الفضاء

#أمريكا على مشارف خطوة جديدة في الفضاء  تموضعت المركبة الفضائية أوريون في مدار قمري بعيد في اليوم العاشر من مهمة “أرتيميس 1″، بحسب ما أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا).

وأوضحت الوكالة في منشور على مدونة أن مراقبي الرحلة سيتولون خلال وجود أوريون في هذا المدار القمري “مراقبة الأنظمة الحيوية للمركبة وسيجرون عمليات تدقيق تتعلق ببيئة الفضاء السحيق”.

وباتت هذه الكبسولة الجديدة موجودة راهناً على مسافة نحو 64 ألف كيلومتر من القمر الذي يُفترض أن تنقل إليه رواد فضاء في السنوات المقبلة، للمرة الأولى منذ آخر رحلة أمريكية ضمن مهمة أبولو في العام 1972.

وستحتاج المركبة على هذه المسافة إلى 6 أيام على الأقل لإجراء نصف دورة حول القمر قبل بدء رحلة العودة إلى الأرض.

وترمي هذه الرحلة التجريبية الأولى، وهي غير مأهولة، إلى التأكد من أن المركبة آمنة.

ومن المقرر أن تهبط في المحيط الهادئ في 11 ديسمبر/ كانون الأول، بعد ما يزيد قليلاً عن 25 يوماً من الرحلة.

وبعد أكثر من 10 سنوات من التطوير مع سنوات تأخير وتجاوز التكاليف بمليارات الدولارات، كلفت كبسولة رواد الفضاء “أوريون” حتى الآن وكالة “ناسا” ما لا يقل عن 37 مليار دولار، بما في ذلك التصميم والبناء والاختبار والمنشآت الأرضية.

ويهدف برنامج “أرتميس” التابع لناسا، والمسمى على اسم الإلهة التي كانت شقيقة “أبولو” التوأم في الأساطير اليونانية القديمة، إلى إعادة رواد الفضاء إلى القمر في وقت مبكر خلال عام 2025، وإنشاء مستعمرة قمرية طويلة الأجل كنقطة انطلاق لرحلات مستقبلية أكثر طموحاً ترسل الناس إلى المريخ.
#أمريكا على مشارف خطوة جديدة في الفضاء -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى