استشارات قانونيةالبيت والأسرة

#المسؤولية التقصيرية في القانون

#تقوم المسؤولية التقصيرية نتيجة الإخلال بالتزام يفرضُه القانون المتمثّل بعدم إلحاق أي ضرر بالغير، وفي حقيقة الأمر إن للمسؤولية التقصيرية الكثيرَ من التّسميات، مثل الفعل الضار والضمان. والمسؤولية في اللغة تعني: “استعطاء الشيء، تساءَلَ القوم، أي سألَ بعضهم بعضًا”.والبعض يرى أنها تعني: “ما يكون به الإنسان مسؤولًا ومطالَبًا عن أمور أو أفعال أتاها.، ومن قوله تعالى: {واتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا}.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

المسؤولية في القانون نوعان:

المسؤولية الجنائية، والمسؤولية المدنية. فما يهمنا هنا هو المسؤولية المدنية التي تقسم الى:

أولاً: المسؤلية العقدية: والتي تقوم بسبب إخلال إحد اطراف العقد بالتزاماته.

ثانياً: المسؤولية التقصيرية: والتي يقصد بها:الجزاء القائم بسبب الاخلال بواجب قانوني عام مفروض على كل شخص ادى الى تسبب بضرر للغير، تقوم المسؤولية التقصيرية نتيجة قيام الشخص بعمل غير مشروع ادى الى حدوث ضرر بالغير مما يستلزم منها تحمل المسؤولية عن ذلك والذي تستلزم التعويض عن هذا الضرر.

أركان المسؤولية التقصيرية

ما هي الأركان الواجب توفرها لقيام المسؤولية التقصيرية؟

لمّا كانت المسؤولية التقصيرية عبارة عن خطأ ينتج عنه ضرر يلحق بالغير -الأمر الذي يستلزم التعويض لمن لحق به الضرر- فإنه على هذا الأساس يكون للمسؤولية التقصيرية ثلاثة أركان، يمكن إجمالها على النّحو الآتي:

الخطأ: هو إخلال بالتزام قانونيّ سابق يصدر عن إدراك، وهو التزام يقضي باحترام حقوق الكافّة، وعدم الإضرار بها بأيّ نوع من الإضرار.

الضرر: هو عبارة عن ضرر يصيب الشخص في حقّ أو مصلحة مشروعة له، وهو ركن أساسي في المسؤولية بحصوله سوف يستلزم التعويض، وهنا يكون التعويض بقدر الضرر، وبانتفائه تنتفي المسؤولية التقصيرية، ولا يظل محلٌّ للتعويض، كما لن تكون لمدّعي المسؤولية مصلحة في إقامة الدعوى.

العلاقة السببية: تعني أن يكون الضرر نتيجة طبيعيّة ومباشرة لإخلال الشخص بالواجب الذي يفرضه القانون عليه.

ما هو الأثر المترتب للمسؤولية التقصيرية؟

بعد توافر أركانها واثباتها، فيتطلب من المدعي عليه التعويض عن الضرر الحاصل والذي قد يكون التعويض فيها على ما يلي:

 التعويض النقدي: هو عبارة عن دفع مبلغ مالي من المدعي عليه الى المدعي بقيمة الضرر الحاصل.

 تعويض غير نقدي: يلجأ اليه قاضي الموضوع في حالات معينة وردت على سبيل الحصر وهما: اعادة الحال الى ما كان عليه، رد نفس الشيء ان كان الضرر الحاصل على المثليات، واخيرا القيام بأمر معين يعوض عن الضرر. فكما للانسان حق عليه ايضا التزام، وعليه ايضا احترام حقوق الغير وعد التعدي عليهم بأي شكل من الاشكال والا قد يتعرض المعتدي للمسؤولية القانونية الذي كان من ابرزها المسؤولية التقصيرية، وهذا يعني انه يمكن ان يكون هناك تواجد لمسؤولية قانونية اخرى بجانب المسؤولية التقصيرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى