سفر وسياحة

جبال الألب النمساوية

تمتد جبال الألب النمساوية الساحرة عبر البلاد، وتوجد بها حديقة هوا تاورن، أكبر حديقة وطنية في أوروبا والتي تمتد على مساحة 700 ميل مربع، وتتميز بمناظرها الطبيعية الخلابة ووديانها التي تعود إلى العصر الجليدي ومروجها الخضراء ومخاريطها الطينية.
وتشكلت جبال الألب مُنذ حوالي 30 مليون سنة، تحت تأثير قوى الضغط بين الصفيحة الأفريقية والصفيحة الأوروآسيوية حيث حدث اصطدام للصفيحتين، فانزلقت الصفيحة الأفريقية تحت الصفيحة الأوروآسيوية وهذا ما تسبب في تكون جبال الألب.
وتعتبر جبال الألب النمساوية جنة لمحبي الأماكن المفتوحة، حيث يمكنهم زيارة مدينتي سالزبورغ وإنسبروك الساحرتين ومقاطعة تيرول الجميلة التي تقدم أجمل رحلات التزلج على الجليد والتنزه سيرًا على الأقدام، إلى جانب زيارة قمة جروس جلوكنر، وهي أعلى قمة جبلية في النمسا، والاستمتاع ببعض أفضل ملاعب العالم للرياضات الشتوية والصيفية.
كما أنها باردة في الشتاء مع وجود الثلوج في قمم هذه الجبال وفي الصيف الجو معتدل.
ومن الهضاب المهمة الموجودة بها:

جبال الألب النمساوية
هضبة جبال الكتلة المركزية
وهضبة بافاريا في ألمانيا، وتبرز أهمية هذه الهضاب للرعي والتعدين، كما توجد فيها بعض المناطق الغابية المتفرقة.
أطول الأنهار الجليدية في جبال الألب الشرقية
يمثّل مرتفع القيصر كارل فرانز (كايزر فرانز جوزيف هوهة على ارتفاع 2.369 متراً) المعلم الرئيسي خلال رحلتكم حيث يقع عند سفح جبل غروسغلوكنر(3.798 متراً)، وهو أعلى جبل في النمسا، متيحاً لكم إطلالة رائعة عل نهر باستيرزه، أطول الأنهار الجليدية في جبال الألب الشرقية، إذ يصل طوله إلى 8 كيلومترات.
وتجدر الإشارة إلى أن طريق غروسغلوكنر الألبي سلوكه يُعتبر بمثابة مغامرة استثنائية لأنه يتيح للزوّار الاستمتاع بالجمال الخلاّب للطبيعة الجبلية، فضلاً عن السير في دروب جبلية جميلة، كما يوفر في الوقت نفسه ملاعب مترامية الأطراف ويضمّ العديد من المزارع والمطاعم التي تقدّم المأكولات المستوحاة من طبيعة الحياة في جبال الألب.
ومن المعارض التي يجب زيارتها هناك:
معرض الطبيعة الألبية
يشكّل “معرض الطبيعة الألبية” الذي يُقام على ارتفاع 2.260 متراً في “أوبيرين ناسفيلد” متحفاً حديثاً كونه الفعالية الوحيدة في العالم المكرّسة لتسليط الضوء على بيئة جبال الألب، حيث ستتعرّفون على طبيعة الحياة البيئية المعقدة وارتباط عناصر الطبيعة المحلية ببعضها ببعض، وذلك وسط الجمال المنقطع النظير للحديقة الوطنية، وتكتشفون أيضاً كل ما يجب معرفته عن استراتيجيات البقاء التي تلجأ إليها الحيوانات والنباتات في هذه المنطقة.
وتشمل الفقرات المميزة لمعرض الطبيعة الألبية، عرض حيوان المرموط وتشمل السمات الخاصة “عرض حيوان المرموط” في قاعة السينما متعددة الوسائط ومعرض “الكريستالات – كنوز من هوهة تاورِن”. أما الفقرة المفضّلة عادةً لدى الأطفال، فهي عرض شونيط للطبيعة والذي يُقام على درب النهر الجليدي ويشمل أصنافاً مختلفة من الأزهار والحيوانات.

جبال الألب النمساوية
ومن المحميات
معبر ومحمية رومانية: يمثّل هوختور على ارتفاع 2.504 متراً، أحد أكثر المواقع الهامة تاريخياً وجغرافياً في طريق غروسغلوكنر الذي يقودكم إلى أعالي جبال الألب: فمنه يمكن الوصول إلى أعلى قمة في الممر الجبلي. أما إلى الجهة الجنوبية من بوابة هذا المعبر، فيقع معرض “الممر والموقع المقدس، هوختور”. وقد عُثر أثناء شقّ الطريق على تمثال برونزي روماني يمثّل هرقل، أحد الآلهة القديمة، وكان يرمز إلى حماية المسافرين والتجّار دائمي التنقّل. إلا أن صحة هذا الاكتشاف بقيت موضع تشكيك لعقود عديدة، حتى منتصف التسعينييات مع بدء الحفريات، وتكلل النجاح بالعثور على حوالي 200 قطعة نقدية سلتية، ورومانية، وبقايا عدد من التماثيل الأخرى، مما رجّح احتمالية أن يكون هذا المعبر أشبه بمزار جبلي قديم شيُد على ارتفاع حوالي 2.300 متر فوق مستوى سطح البحر.

جبال الألب النمساوية
مكان للاسترخاء
سيستفيد المغامرون في جبال الألب النمساوية أيضًا من المزايا الصحية للتمارين الرياضية في هواء الجبال النظيف. لعقود من الزمان ، أظهر باحثون من هارفارد وأكسفورد ومؤسسات أخرى مشهورة أن قضاء الوقت في الطبيعة يعزز صحتنا الجسدية والعقلية.
اركبوا التلفريك إلى أعلى الجبل، ثم تجولوا في الأنحاء واستمتعوا بالمناظر الطبيعية قبل التوقف في نزل جبلي لقضاء عطلة مستحقة (والاستمتاع ببعض الطعام النمساوي اللذيذ أثناء الاستمتاع بالمناظر الخلابة).

وفي خلال النزهات الممتعة سيراً على الأقدام، سيكون بمقدوركم اكتشاف المناظر الفاتنة لجبال الألب المرتفعة والتي تقتصر عادةً على متسلقي الجبال من ذوي الخبرة، وأنتم تشعرون بالأمان التام. فطريق غروسغلوكنر يبقى مفتوحاً من مطلع مايو إلى أواخر أكتوبر: أمّا في الصيف، فسيذكّركم الغطاء الثلجي الأبيض للحقول بأيام الشتاء الطويلة والباردة في هذه الهضاب.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

جبال الألب النمساوية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى