البيت والأسرةتربية وقضايا

كيف تتغلبين على الخوف المبالغ من الخيانة

#الزواج تلك العلاقة السامية التي تربط الزوجين يقوم بالأساس على السكن، أن يجد كل من الطرفين في الآخر أمانه وراحته، علاقة تحكمها الثقة التامة والمطلقة، ويقتلها حرفيًّا الشك في الشريك.

الخيانة، تلك الكلمة التي باتت سببا فيَ رعب كثير من الزوجات، فما من زوجة الْيَوْمَ الا وتخشى من التعرض لنفس المصير الذي لاقته كثيرات، الا وهو خيانة الزوج .

الخيانة، تلك الكلمة الأثقل على نفس كل شريك حياة مخلص لشريكه، الخيانة هي الفعل الأقسى على نفس كل إنسان رجل كان او امرأة وفِي سائر العلاقات .

ما العلامات التي تدفعكِ للخوف من خيانة زوجك؟

غياب التواصل البصري بينك وبين زوجك، وتهربه من ذلك.

زهد الزوج في خوض الأحاديث المعتادة حول الأحداث اليومية، أو المواقف العائلية المختلفة.

التهرب من العلاقة الحميمة.

التصاق الزوج بالكمبيوتر أو الموبايل بصورة تعوق قيامه بواجباته الزوجية.

السهر خارج المنزل، أو الغياب لفترات طويلة غير مبررة.

تقصير الزوج في النفقات المنزلية المعتادة. ثورة الزوج لأتفه الأسباب.

وصدقي أو لا تصدقي، الصورة النمطية في الأفلام والمسلسلات القديمة من الإكثار من هداياه لكِ بسبب وبدون أسباب أحيانًا.

كيفية التغلب على الخوف المبالغ من الخيانة


لا للأفكار السلبية 

كلما روادتك أفكار سيئة عّن زوجك لا تستسلمي لها أبدا، وعليك بتحرّي الدقة في حديثك معه حتى لا تتسرب اليه مخاوفك فالمخاوف قد تتحول حقيقة لانها تمكنت منك ومنه

استعيني بالله 

عليك ان تستعيني بالله سبحانه وتعالى على مخاوفك، لانه عالم الغيب والشهادة ويعلم ما تخفي الصدور، فكوني مؤمنة واعلمي ان كل ما سيختاره لك هو الخير بعينه، فلا ترهقي نفسك بالتفكير والخوف المبالغ من الخيانة، لان النهاية واحدة فاذا ارد الله لك هذا الامر سيحدث سيحدث

لا ترفعي سقف توقعاتك تجاه شريك حياتك 

كلما زاد سقف توقعاتك تجاه زوجك، كلما زاد خوفك من خيانته لك، لأنك تتوقعين منه أفضل الأمور والافعال دوما، لذا فأنت تخافين من خيانته لك لانها غير متوقعة من قبلك

عززي ثقتك بنفسك

عليك عزيزتي ان تعززي ثقتك بنفسك، لانها ستكون مكسب كبير لك، لأنك لن تخافي من اثار الخيانة عليك ان تعرضت لها في اي وقت، لأن ثقتك بنفسك ستجعلك امرأة قوية لا تخشى شيئا او أمرا قد كتبه الله عليها لحكمة تحمل من الخير ما تجهله هي
كيف تتغلبين على الخوف المبالغ من الخيانة -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى