البيت والأسرةتربية وقضايا

كيف يؤثر وجود الأطفال علي الحياة الزوجية؟

#إن وجود الأطفال في حياة الزوجين هي نعمة بحدّ ذاتها، إلّا ان وجودهم أحياناً قد يؤثر سلباً على الزواج في حال لم يعرفوا كيفية توزيع الأولويات.

العلاقة الزوجية في بدايتها غنية بالحب والمشاعر الرائعة، وتفاهم الزوجين يساعد على نجاحها ويجعلها علاقة مثالية، لكن هذا الانسجام قد يختل بنسب متفاوتة بعد قرار الحمل ووجود الأطفال داخل هذه الحياة، فتأثير الأطفال على الحياة الزوجية كبير ويتوقف على طبيعة كل زوجين.

تأثير وجود الاطفال على الحياة الزوجية

من الناحية الإيجابية

إن الأطفال هم سرّ السعادة الزوجية، خصوصاً أنهم يضفون الحركة والحياة على الجوّ المنزلي والعائلي. فيمكن ان يتلهى الأهل بمشاكل وقضايا أطفالهم، ما يجنّب علاقتهم الزوجية الملل والضجر واليأس. كما ان الأطفال هم الإستمرارية الطبيعية للحياة ولاسم العائلة، وبفضلهم يمكن أن تكبر وتصبح أكثر انتشاراً.

من الناحية السلبية

يمكن للأطفال ان يؤثروا سلباً على الحياة الزوجية، في حال لم يعرف الأهل كيفية ترتيب الأولويات. فمثلاً، بإمكان الإفراط في العناية بالأطفال ان يؤدي إلى إهمال الشريك وبالتالي يمكن أن يدمّر الزواج. وقد أثبتت دراسة ا اجراها علماء من جامعة بينغهامتون إلى ان المرأة في البداية يكون لديها توقعات إيجابية عند استقبال مولودها الأول غير مدركةً بأن انضمامه إلى الأسرة من شأنه أن يستولي على وقتها وحنانها وحبها، مما سيؤثر سلباً على علاقاتها بالآخرين وبالتأكيد زوجها.

العلاقة الزوجية الناجحة

نجاح العلاقة الزوجية يعتمد على عوامل كثيرة بعد إنجاب الأطفال، ومن أهم هذه العوامل: المشاركة في تفاصيل المنزل والتربية، وعدم ترك المسؤولية على طرف واحد فقط. دور الأب في تربية الأطفال، والدور ليس بعدد الساعات التي يقضيها، لكن بالأفعال التي يقوم بها في تلك الساعات القليلة. تقبل الآخر بشخصيته كما هي، فالبشر مختلفون ولولا اختلافهم لأصبحت الحياة بائسة ومملة، فالاختلاف في طريقة التعبير عن الحب وتقديم النصح والتعامل مع الأطفال يجب أن يتقبلها طرفا العلاقة كي تنجح بالنهاية.

كيف يؤثر وجود الأطفال علي الحياة الزوجية؟ -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى