البيت والأسرةتربية وقضايا

#إيجابيات وعيوب الزواج من أرملة

#وفقًا للعادات والتقاليد، هناك عديد من القيود المفروضة على الأرملة والزواج الثاني، فقد اعتاد الناس في مجتمعاتنا العربية أن الزوجة لا يجب بأي شكل من الأشكال أن تتزوج بأكثر من رجل، بالنسبة للأرملة، يصبح الأمر صعبًا جدًا، فإلى جانب احتياجاتها النفسية لوجود شريك بجوارها يتحمل عنها بعض المسؤوليات، فهي مطالبة بمراعاة مشاعر المحيطين بها، خاصةً عند وجود أطفال من الزوج الأول، وعلى مستوى آخر، تضع المرأة توقعات كبيرة عند اختيارها للزوج الثاني بعد مرورها بتجربة أولى حملت كثيرًا من المواقف والخبرات، مع كل ذلك، كونك امرأة قررت خوض التجربة ثانيةً، تحتاجين لتكوني سعيدة.

عيوب الزواج من أرملة

تواجه المرأة المطلقة عدة مشاكل عندما تقرر تكرار تجربة الزواج بعد وفاة زوجها. كما يواجه الرجل عدة تحديات منها النظرة الأسرية والتحديات العائلية التي تواجهه عندما يقبل على الزواج من أرملة وأبرز هذه التحديات:

وجود أبناء للأرملة: يعتبر أكبر تحدٍ أمام الرجل هو تقبل وجود أبناء للأرملة التي يود الارتباط بها، فهو سيتحمل مسؤوليات أبنائها من زوجها المتوفي وتقبل وجودهم معهم في نفس البيت والعناية بهم وبأمورهم. قد يبدو الأمر بسيطاً وانسانياً ومقبولاً من حيث الفكرة لكن التطبيق قد يختلف كونه سيعيش حياة بأكملها معهم وليست فترة مؤقتة.

الارتباطات الأسرية بعائلة زوجها المتوفي: ارتباط المرأة المطلقة بأسرة زوجها المتوفي من الناحية الأسرية والمجتمعية والاجتماعية قد تشكل عائقاً وتحدياً أمام الرجل الذي يود الزواج منها.

عدم تقبل عائلة الرجل للزواج من أرملة: في المجتمع الشرقي تسيطر فكرة “العذراء” على عقول الكثير من الأشخاص ويشكل خيار الرجل الزواج من امرأة أرملة هاجساً ويتم مقابلته في كثير من الأحيان بالرفض والاستهجان وعدم الترحيب بالفكرة. الأساس في رفض المجتمع والأفراد هو الصورة النمطية عن العذرية وتفضيل تزويج الرجل من فتاة “بكر” و”عذراء” لكن في الحياة العملية والزوجية لن يشكل هذا فرقاً كبيراً. فالرجل الذي يقبل على الزواج من أرملة يعرف ظروفها وظروف حياتها وهو موافق بشكل حر ومستقل على هذا القرار الذي يجب احترامه.

الصورة النمطية للزواج: يضع المجتمع محددات وقيود على الصور النمطية للعلاقات الزوجية فيبدأ بالتنمر والرفض والاستهجان لأي حالة لا تتوافق مع محدداته الخاصة! خاصة عندما يقدم رجل أعزب ولم يسبق له أن تزوج بالزواج من امرأة أرملة أي سبق لها وتزوجت وتوفي زوجها! قد يكون استهجان المجتمع لقرار الرجل والمرأة مزعجاً لكليهما ولمحيطهما لكن يجب إدراك أن الصورة النمطية لا تعني أبداً الصورة الصحيحة أو الوحيدة. يتوجب على كل انسان اتخاذ القرارات التي تتناسب مع ظروفه ومتطلباته وتلبي له الاحتياجات الخاصة التي يبحث عنها وطالما أن الزواج شرعي بما يرضي الله فلا قيمة لموافقة أو معارضة المجتمع للزواج من أرملة.

الأفكار المجتمعية الخاطئة عن الأرملة: عادةً وللأسف ما يتم التعامل مع المرأة الأرملة أو المطلقة ببعض الدونية والتشكيك، فالمجتمع الذكوري الذي يرى المرأة تابعاً لا صاحبة رأي وفكر وقرار مستقل، يحاسبها في حال كان الإهمال من زوجها وفي حال قررت الانفصال عنه أو عند وفاته يتم التعامل معها ضمن أفكار مغلوطة وغير صحيحة. اتخاذ قرار الارتباط بأرملة يتطلب تجاهل أفكار المجتمع الخاطئة وحكمه المسبق عليها.

إيجابيات الزواج الثاني للأرملة

للأرملة عديد من الإيجابيات، إذ يعينها على مواجهة مصاعب الحياة والتخفيف عنها. من أهم تلك الإيجابيات: 

أنتِ أكبر سنًا وحكمة: عادةً ما يتم الزواج الأول في العشرينات من العمر، ما يعني أنه ليس لدينا في الغالب أي فكرة عمن نكون، أو عن طبيعة اختياراتنا ورغباتنا.، لكن مع الزواج الثاني، فأنتِ قد مررت بالفعل بتجربة أولى مليئة بالخبرات، ما يدفعك للاختيار بحكمة أكبر.

  التخلص من الضغوطات: تكثر الضغوط الخارجية على الفتاة الصغيرة التي تمر بتجربة الزواج الأولى، فيمكن أن تتداخل الآراء التي لا تساعدك على الاختيار بطريقة صحيحة، لكن في الزواج الثاني، أنتِ أكبر سنًا وقادرة على اتخاذ قراراتك الخاصة بنفسك دون أي ضغوط خارجية. 

تجنب الأخطاء الشائعة: بمرورك بتجربة الزواج الأولى، حتمًا قد وقعتِ في بعض الأخطاء التي لن ترغبي في تكرارها من جديد، عند اختيارك للزوج الثاني، ما عليك وضعه في الاعتبار الحصول على تجربة مثالية ناجحة دون أي أخطاء.

  الاهتمام بالعواطف الرومانسية: مع مرور السنوات، تتعلمين أن الجلوس على الأريكة مع شخص تحبينه أفضل من النزهات الخارجية والذهاب إلى المطاعم، فتبحث الزوجة في تجربة الزواج الثاني عن الرومانسية ومشاعر الحب، فيكون الرضا بالتفاصيل البسيطة أهم ما يشغلها.

  الشعور بالامتنان: أكبر فائدة للزواج الثاني هو الشعور بالتقدير والامتنا، لذا فإن الزواج الثاني بمثابة فرصة ثانية لجعل الأمر تسير بشكل أفضل. 
#إيجابيات وعيوب الزواج من أرملة -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى