استشارات قانونيةالبيت والأسرة

#شروط حبس المدين في النظام السعودي

#شروط حبس المدين في النظام السعودي هي واحدة من التشريعات القضائية والأحكام التي تعمل على تنظيم سريان الأحوال الخاصة بكافة المواطنين المقيمين فيها وهي الأحكام الخاصة بالدين وأحكام حل المنازعات في حالة الامتناع عن السداد وغيرها من الاشياء.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

حبس المدين في النظام السعودي

حبس المدين من طرق السداد. والهدف من ذلك الضغط على المماطل المماطل لسداد دينه لما له من أهمية كبيرة. ولأنه يحد من الحرية وأن القوانين وضعت إجراءات وشروطًا صارمة يجب استيفاؤها ،فإن الحبس وسيلة فعالة وممكنة. لا يتم استخدامه إلا إذا فشلت الوسائل الأخرى. والجانب الآخر ،ويبدو أن عناد المدين قد ظهر ،وكانت إحدى نتائج اهتمام القانون بمعاقبة المدين أنه يوفر له ضمانات في السجن ،بما في ذلك حبسه في عزلة.

المدين ليس مجرما ؛ اذ ليس مجرما ،ومنعه حبس المفلس المعسر. من ثبت إعساره ،ويجب أن يعلم أن حبس المدين لا ينتهك الحرية أو الكرامة الإنسانية ،وأنه علاج ناجح ووسيلة مجدية للحد من التسويف. وأن حبس المدين ليس غاية في حد ذاته ،بل وسيلة مؤقتة لفرض الدفع. يؤدي تنفيذ هذه السياسة إلى انتهاء صلاحية الدين ،ولكن تظل المسؤولية مشغولة حتى يتم سدادها.

شروط حبس المدين في النظام السعودي

هنالك بعض الشروط التي يجب أن تتوافر في المدين حتى يتمكن الدائن من الحصول على حق توقيع الحبس عليه وهو ما نصت عليه شروط حبس المدين في النظام السعودي وتلك الشروط يمكن أن نقوم بتوضيحها في النقاط التالية:

القدرة المادية

حيث يعتبر من أهم الشروط التي يمكن من خلالها القيام بتوقيع الحبس على المدين هو أن يكون لدية القدرة على دفع ما عليه من التزامات أو دين واجب السداد.

يعتبر طلب المدين الدعوة إلى لجنة المصالحة أو طلب القيام بتقسيط المبلغ المستحق الدفع أو غيرها من الأشياء علامات على عدم القدرة المادية أو التعثر الذي يتعرض إليه المدين وفى تلك الحالة يمكن أن يراعي القاضي حالة التعثر التي يتعرض إليه ولا يجب حبسه.

نص الفقه الإسلامي على أن كل شخص عليه بعض من الديون ويمتنع عن السداد و لديه القدرة المادية على ذلك للدائن الحق في اللجوء إلى الطرق القانونية واتخاذ كافة الإجراءات التي يمكن أن تضمن حقه و إجبار المدين على الوفاء  بما عليه من مبالغ مالية.

الامتناع بعد الحكم

في بعض الحالات يمكن أن يمتنع المدين عن الوفاء بما عليه من التزامات أو دين حتى بعد أن يحصل الدائن على الحكم القضائي الذي يثبت له الحق في الحصول على ماله وفى تلك الحالة يعتبر ما يقوم به المدين ما يطلق عليه المماطلة.

شروط حبس المدين في النظام السعودي في تلك الحالة تقتضي بأن يتم استدعاء المدين إلى جلسة يتم إقرارها من قبل قاضي التحقيقات وفق النظام السعودي ومن خلال تلك الجلسة يمكن أن يتضح للقاضي حالة القدرة التي يتمتع بها المدين أو عدم قدرته على الدفع.

في حالة ثبوت القدرة على الدفع من قبل المدين والمماطلة في سداد كافة الديون إلى أصحابها يحق للقاضي الخاص بالتحقيقات في تلك الحالة أن يأمر بإلقاء القبض عليه وإيداعه في السجون الخاصة بالمملكة حتى يتم سداد كافة الديون وعودة الحق إلى صاحب الحق.

جواز الحبس

من أهم شروط حبس المدين في النظام السعودي هو الأهلية التي يجب أن يتمتع بها المدين حتى يجوز حبسه فهنالك بعض الحالات التي لا يمكن أن يتم حبسها بغرض الوفاء بما عليه من التزامات أو تسديد الديون الخاصة به إلى الغير.

الغرض من الحكم والتنفيذ هو إجبار المدين على إرجاع الأموال أو الحق إلى أصحابه ولكن في الحالات الخاصة مثل صغر السن أو غياب العقل أو غيرها من الأشياء لا يتم العمل بهذا القانون حيث أن كافة الحالات السابقة لا تعتبر مكلفة بل ينوب عنها الوصي.

غياب الأصل

يعمل القانون السعودي وفق الشريعة الإسلامية التي أقرها رب العالمين تبارك وتعالى والتي أمرنا فيها بالإحسان إلى الوالدين ولهذا فإن الأصل الخاص بالشخص وهو الأب أو الأم لا ينطبق عليهما هذا القانون ولا يتم الأخذ به في حالة الدين.

حيث أن اختصم الأب أو الأم والحكم بسداد الدين أو الحبس في بعض الحالات لا تعتبر من الأشياء التي تتبع الشريعة الإسلامية وكتاب رب العالمين تبارك وتعالى.

المرض

من شروط حبس المدين في النظام السعودي أن يكون الشخص المدين يتمتع بالصحة والعافية البدنية ولدية القدرة على احتمال الحبس أو كافة المشقات التي يمكن أن تترتب عليه في حالة قيام قاضي التحقيقات بالأمر بإلقائه في الحبس.

في حالة كان المدين من الأشخاص المصابين ببعض الأمراض الخطيرة التي يمكن أن تشكل الخطر على الحياة أو تسبب الوفاة أو الأضرار الجسيمة فيجب أن يتم تأجيل الحكم بالحبس حتى يمتثل المدين إلى الشفاء التام ثم يتم فتح التحقيق مرة أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى