التعذية والصحةالطب والحياة

#أعراض انفلونزا العظام وطرق علاجه

#انفلونزا العظام هي ببساطة حدوث برد عام في الجسم، ومن أهم أعراضه أن الإنسان المصاب به يشعر بآلام من متوسطة إلى شديدة، ولا يستطيع التحرك بحرية، والعطس والزكام، الشعور بألم في العظام وخاصة في منطقة المفاصل بمختلف أماكنها.

انفلونزا العظام تنتشر بمصطلح آخر بين الناس وهي برد العظام أو البرد المكتوم، وانفلونزا العظام تصيب الجسم بأسباب مختلفة، أهمها تعرض الإنسان المصاب لنزلات شديدة من البرد. وهناك مرض بالأخص يحدث نتيجة التعرض الشديد للبرد وهو التهاب في العصب السابع في الوجه، من شأنه أن يؤدى إلى تدلى منطقة الوجه اليسرى، ولكن هذا ليس من تأثير برد العظام ولكن من تأثيرات البرد بشكل عام في الجسم.

أعراض إنفلونزا العظام

تتمثل فترة حضانة فيروس الإنفلونزا لمدة يوم إلى اثنين فقط، ثم تبدأ الأعراض بالظهور بشكل مفاجئ وتتمثل فيما يأتي:

يصاب معظم الأشخاص بالحمى، إذ تصل درجات الحرارة حوالي 39 إلى 40 درجة مئوية.

يعاني المريض من سيلان الأنف والقشعريرة والتهاب الحلق وسعالًا جافًا.

يزيد ألم العضلات والعظام والمفاصل الشديد.

يزيد الصداع وحرقان العين والضعف العام والتعب الشديد.

يشعر المصاب بالضعف الشديد والتعب، وعدم الرغبة في النهوض من السرير.

يصاب معظم مرضى الإنفلونزا بفقدان الشهية.

يشعر المريض بألم خلف العينين.

يعاني المريض من آلام يصعب عليه تحديدها في الجسم، خاصةً في منطقة الرأس وأسفل الظهر والساقين.

أسباب إنفلونزا العظام

فيما يتعلق بالحديث حول مسببات إنفلونزا العظام فهُنا يُشار إلى العوامل التي من شأنها التسبب بالمُعاناة من الإنفلونزا بشكلٍ عام، وفي الحقيقة تُعزى الإصابة بالإنفلونزا إلى فيروس الإنفلونزا، ويجدر بالذكر أنّ هذا المرض مُعدي بشكلٍ كبير؛ إذ قد ينتقل الفيروس للآخرين من خلال رذاذ عطاس أو سعال الشخص المُصاب بهذا الفيروس، أو عن طريق لمسه؛ كما يحدث عند مصافحة الآخرين، كما أنّ الشخص البالغ قد يُسبب العدوى للآخرين قبل يوم واحد إلى يومين من ظهور الأعراض وتستمر احتمالية نقل للآخرين حتى مُضي أسبوع بعد اختفاء الأعراض، وبناءً على ذلك يُمكن القول أنّه من المحتمل أن تنقل العدوى بهذا الفيروس للآخرين قبل معرفة الشخص بإصابته بالمرض.

علاج برد العظام

يتم علاج انفلونزا العظام بشتى الطرق ما بين علاج برد العظام بالأعشاب والأدوية والطرق الطبيعية المختلفة، ونستطيع أن نحصر بعض العلاجات في نقاط بسيطة كما يلى:

العلاج المسكن

وهذا العلاج هو عبارة عن أدوية مسكنة يتم وصفها من الطبيب لكي تقلل من الآلام التي تحدث في الجسم بسبب برد العظام مثل الآلام التي تحدث في المفاصل والعمود الفقري، والنشر الذي يحدث في الجسم، ومن تلك الأدوية دواء الأسيتامينوفين و الترامادول والهايدروكودن وغيره من الأدوية المسكنة.

المضادات الحيوية

وفيها يتم أخذ مضاد حيوي  لعلاج برد العظام  في الجسم من أجل تقليل الالتهابات التي تحدث في الجسم بشكل عام.

المراهم

وفيها يتم وصف بعض مراهم المضاد الحيوى التي يتم استعمالها حول المفاصل للتخفيف من الآلام الناتجة عن برد العظام ومنها مراهم الكورتيزون.

المنشطات

وهى ليست منشطات من نوع آخر ولكنها منشطات للجهاز المناعى فتدعمه وتقويه لكي يستطيع أن يقاوم انفلونزا العظام.
#أعراض انفلونزا العظام وطرق علاجه -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى