سفر وسياحة

أفضل الوجهات السياحية في ماليزيا

نجحت ماليزيا خلال العقود الأخيرة في الاستفادة من مواردها الطبيعية وتاريخها العظيم وهويتها الثقافية المُميّزة في تحقيق نهضة اقتصادية استحقت بها احترام وتقدير العالم.
ماليزيا كوالالمبورولعل السياحة في ماليزيا كانت ولازالت من أهم الموارد التي تم الاعتماد عليها لتحقيق هذه النهضة، ذلك لأنها تمتلك توليفة متنوعة تُرضي مُختلف الأذواق، فمن بين المتاحف والمباني الأثرية الكلاسيكية تبزغ أطول وأعظم ناطحات سحاب في العالم، وما بين المساجد والمعابد عظيمة البُنيان تسري البُحيرات الصافية، ومن خلال شبكة قطارات ونقل متطورة تنتقل من قلب القرى ذات الطبيعة الخضراء الخلابة والمنازل المتواضعة تُحيط بها قمم الجبال لأرقى المُنتجعات والشواطئ.
إضافة لكل هذا فهي من أرخص الدول السياحية في العالم، لذا فإن كانت خطتك السفر إلى ماليزيا فاختيارك صائب تمامًا، تابع معنا الموضوع للتعرف على أجمل الوجهات التي يُمكنك زيارته فيها.
ـ جزيرة بينانج
تصنف جزيرة بينانج على أنها أجمل جزيرة في البلاد ومن أفضل أماكن السياحة في ماليزيا ويتنافس السائحون على زيارتها، حيث تتميز بين الطابع الغربي والشرقي، وذلك بفضل وجود مجموعة من المباني التراثية المجاورة للمباني الحديثة المُنتشرة في جميع أنحاء المدينة.
وتحتضن هذه الجزيرة العديد من الوجهات السياحية في ماليزيا، حيث تجذب السياح بطبيعتها الخلابة والمعالم الهامة مثل شواطئها الرائعة ومُرتفعاتها الخضراء.


ـ سيلانجور
تُعد سيلانجور واحدة من أفضل الوجهات السياحية في ماليزيا وأيضًا الوجهة الأكثر تطورًا ، يوجد بها مطار كوالالمبور الدولي المُطور وطريق سيبانج الدولي السريع الشهير، كما أنها تشتهر أيضًا بميناء كلانج، لذا فإن سيلانجور ماليزيا هي وجهة العالم الخارجي.
تتميز سيلانجور بالمناطق الطبيعية الجميلة التي تجذب السياح مثل الشواطئ الرائعة والحدائق الساحرة والمناطق الترفيهية العديدة.
ـ جزيرة لانكاوي
جزيرة لانكاوي واحدة من أكبر الجزر في ماليزيا، تحتوي على 99 جزيرة صغيرة وموطن للغابات الخضراء، الشواطئ الرملية البيضاء، الشلالات، الكهوف، المنحدرات الجيرية، وغيرها الكثير من المعالم السياحية الرائعة، كما أنها تتمتع بمناخ جميل رائع يساعد على جذب السياح.
يُمكنك الإستمتاع بالقيام ببعض الأنشطة الترفيهية المُتنوعة مثل ممارسة الرياضات المائية المُختلفة مثل الإبحار والتجديف، ويُمكن للسياح مشاهدة الطيور الجميلة والقيام برحلات الغابة أو رحلات القوارب وزيارة العديد من مناطق الجذب السياحي الرائعة.


متحف الفن الإسلامي
ما يميز ماليزيا وبالتحديد بقلب كوالالمبور التي يُمكنك من خلالها معرفة كيف تؤثر الأديان على مفردات الحياة العامة للأفراد والفنون والهندسة المعمارية للدول.
فالمتحف الإسلامي الذي يُعد الأكبر من نوعه في جنوب شرق آسيا يستعرض أثمن الكنوز والقطع الأثرية والحرف اليدوية والمخطوطات المطبوعة أو المُدوّنة بالخط العربي التي يعود تاريخها إلى عهد الدولة الإسلامية القديمة في ماليزيا.
هذا إلى جانب عرض تأثير الثقافات الشرقية القديمة لبلاد الهند والصين وتركيا والملايو على حضارة ماليزيا.
ـ جزر فرهنتين
جزر فرهنتين أو كبولاوان فرهنتين هي جزر طبيعية ساحرة، توصف بأنها النسخة الماليزية المشابهة لجزر الباهاما مع تكلفة سفر وإقامة أقل، وتقع جزر فرهنتين على بعد 10 ميل بحري تقريبا عن الساحل الشمالي الشرقي لشبه الجزيرة الماليزية في ولاية ترغكانو، وهي عبارة عن جزيرتين رئيسيتين هما فرهنتين بيسار وفرهنتين كيسيل إلى جانب مجموعة من الجزر الصغيرة، وتعد جزر فرهنتين من أفضل الوجهات السياحية للزيارة في موسم الصيف، خاصة في شهر يونيو حيث تقل حشود السائحين ورواد الشواطئ على الجزر في ذلك الوقت من العام، وتوفر الجزر شواطئ سياحية رائعة، وخيارات إقامة رائعة واقتصادية.
نصيحة إضافية: جزر فرهنتين مفتوحة للسياح لفترة قصيرة من الوقت، لذلك تأكد من حجز إقامتك مسبقا.


ـ حديقة تامان نيجارا الوطنية
تُعد هذه الحديقة مكانًا مثاليًا ومناسبًا للسائحين للاستمتاع في الهواء الطلق، حديقة تامان نيجارا الوطنية هي محمية طبيعية تم إنشاؤها لحماية الطبيعة الماليزية وعدم نسيان الهوية الأصلية للمواطنين.
من أهم الأنشطة التي يُمكن للسياح القيام بها في منتزه تامان نيجارا الوطني المشي لمسافات طويلة في واحدة من أقدم الغابات في العالم، ويُمكن للسياح القيام برحلة في الأنهار بالمنتزه.
حديقة مركز مدينة كوالالمبور
من أجمل الأماكن السياحية في كوالالمبور حيث يجتمع سحر الطبيعة مع إبداع التصميم البشري، إذ تتميز الحديقة الشاسعة بنباتاتها الاستوائية المُتنوعة التي تُقدّر بالآلاف ما بين أشجار وشُجيرات ونخيل تم استقطاب بعضها من نادي سيلانجور القديم وانتقائها بحرص لجذب الطيور من مُختلف بقاع الأرض.

هذا إلى جانب البُحيرة الاصطناعية التي تتوسط المنتزه على مساحة تصل إلى 10 آلاف متر يُحيط بها من كل جانب عدة نوافير وشلالات رائعة أكثرها شهرة وتميّزًا تلك النافورة التي تقذف الماء والنار معًا في تناغم غريب كل ليلة حتى ارتفاع يصل إلى 108 متر على أنغام الموسيقى، مع مسارات مُريحة للرياضة ومسبح ومنطقة ألعاب للأطفال.
الطقس في ماليزيا
تتمتع ماليزيا بالطقس الاستوائي على مدار العام، لذلك لا يمكن القول إن هناك موسم واحد يفضل اختياره أو تجنبه ليكون توقيت زيارتك لماليزيا، نظرا لمساحة ماليزيا الضخمة فإن الطقس قد يختلف من مكان لآخر في ماليزيا، وقد يشهد أيضا في بعض المواقع والمناطق في ماليزيا طقس صيفي لطيف أو معتدل خلال أشهر الصيف، وخاصة في مناطق الأراضي المنخفضة والمرتفعات جنبا إلى جنب مع الساحل الشرقي لماليزيا.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

https://alhtoon.com/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى