البشرة والشعر

أسباب اسمرار الوجه المفاجئ وعلاجه

إذا كنت تعانين من اسمرار البشرة فقد يكون هذا ناتجا عن بعض الأسباب التي يجب أن تحدديها بنفسك لعلاجها وللابتعاد عنها.
واسمرار البشرة قد يكون طبيعيا نتيجة التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، أو لوجود أحد الأسباب المرضية أو غيرها من الأسباب المختلفة.
وخلال هذا المقال نتعرف على أهم أسباب اسمرار البشرة:
العوامل الوراثيّة:
يعود اسوداد الوجه عند بعض الأشخاص إلى انتقال الجينات الوراثيّة من الأب أو الأم أو كلاهما، وقد يكون من الأجداد، وفي هذه الحالة لا يستطيع الشخص التغيير من لون بشرته، ويجب تقبّله لأنه من الخالق عز وجل، ولا يمكن تغييره.
التغيّر المناخي:
هو التغير في درجات الحرارة التي تسود المنطقة، وخصوصاً التغيّر المصاحب لفصل الصيف، حيث الحرارة العالية، والشمس الساطعة والقوية، كما في دول إفريقيا كالصومال والسودان ونيجيريا.
تقشير البشرة:
تتعرّض البشرة للاسوداد نتيجة التقشير، وفي هذه الحالة يجب استخدام الأدوية التي تساهم في إرجاع اللون الطبيعيّ للبشرة.

أسباب اسمرار الوجه المفاجئ وعلاجه
الحساسيّة:
يؤدي استخدام المستحضرات التجميليّة الرخيصة الثمن، أو التحسّس من نوعٍ معيّنٍ من الأطعمة إلى ظهور البثور الداكنة، وبالتّالي اسوداد الوجه.
مساحيق التجميل:
استخدام مساحيق تجميل غير معلومة المصدر، يسبب عيوباً بالبشرة، وقد يكون سبباً قوياً في اسمرارها وانتشار البقع الداكنة، وكذلك كثرة استخدام مساحيق التجمل، يحول البشرة لبشرة مكتومة لا تستطيع التنفس، وأيضا عدم إزاله المكياج قبل الذهاب إلى النوم.
تجديد خلايا البشرة:
قد تجدد البشرة خلاياها بشكل بطيء ممّا يؤدي إلى اسمرارها، ولتسريع عملية تجديد الخلايا ينصح باستخدام المقشرات التي تعمل على إزالة خلايا الجلد الميتة.
التهابات حب الشباب:
تحفّز هذه الالتهابات الخلايا الصبغية، ولتجنب حدوث الاسمرار ينصح بعلاج حب الشباب بسرعة وعدم تركه حتى لا تصبح هذه التصبغات دائمة.
العامل الوراثي:
قد يكون اسمرار البشرة نتيجة العامل الجيني والوراثة من الأب أو الأم أو كليهما، أو من الأجداد.
سوء التغذية:
تتأثر البشرة بنوعية الطعام التي تتناولها المرأة؛ فالتغذية الضارة وتناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية وخاصة الأطعمه السريعة، من أسباب ظهور البثور وبالتالي اسمرار الوجه.
عدم تناول الماء:
تناول الماء يعمل على ترطيب البشرة، وبالتالي تحسينها، وعدم تناول الماء بكمية كافية خلال اليوم يسبب جفاف البشرة، وبالتالي اسمرارها.

https://alhtoon.com/

جفاف الطبقات الداخليّة للجلد:
تلف الأنسجة الداخليّة للجلد من الممكن أن يكون سبب لتفاوت لون البشرة، لذلك لا بدّ من الترطيب العميق لطبقات الجلد، فالتوازن المائي يعيد للخلايا الجلدية نضارتها وحيويتها.
كريمات التفتيح:
استخدام كريمات تفتيح للوجه، قد تعطي نتائج عكسية نتيجة احتوائها على مواد كيميائية تضر البشرة ولا تنفعها؛ لذا من الضروري الاعتماد على الخلطات الطبيعية الآمنة على الوجه، والتي تعطي نتائج مذهلة.
أشعة الشمس:
تعرض الوجه الدائم لأشعة الشمس الضارة وذات الحرارة القوية، سبب قوي لاسمرار الوجه.
بعض الماسكات الطبيعية لعلاج هذا الأسمرار:
ماسكات تعالج اسمرار البشرة ماسك الخيار وعصير الليمون لإزالة آثار الشمس وتفتيح البشرة:
ضعي ملعقة كبيرة من عصير الخيار في وعاء صغير.
أضيفي ملعقتين كبيرتين من عصير الليمون.
أضيفي ملعقة صغيرة من ماء الورد. ضعي الخليط على بشرتك واتركيه لمدّة لا تقلّ عن 20 دقيقة.
كرّري هذا الماسك مرّتين في الأسبوع. ماسك الطماطم والزبادي: ضعي حبتا طماطم في الخلاط بعد تقطيعها إلى قطع صغيرة. ضعي ملعقة كبيرة من الزبادي.
ضعي ملعقة كبيرة من عصير الليمون. طبّقي الماسك على بشرتك لمدّة 20 دقيقة. كرّري الماسك ثلاث مرّات في الأسبوع.
ـ ماسك الصبار والبرتقال
المكونات:
ملعقة من جل الصبار،ملعقة من قشر البرتقال، ملعقة من الكركم، ملعقة صغيرة من بودرة خشب الصندل.
طريقة التحضير:
امزجي ملعقة من قشر البرتقال مع ملعقة من الكركم وملعقة من جل الصبار وملعقة صغيرة من بودرة خشب الصندل جيداً، قومي بفرك وجهك بنصف الكمية لمدة 5 دقائق.
وزعي الكمية المتبقية على وجهك ورقبتك مرة أخرى، واتركيها لمدة لا تقل عن 40 دقيقة، واغسلي البشرة بالماء الفاتر فقط.
ماسك الملفوف وزيت اللوز
المكونات:
5 قطرات من زيت اللوز، 3 ورقات من الملفوف طازجة، ملعقتان كبيرتان من دقيق الأرز.
طريقة التحضير:
قومي بتقطيع أوراق الملفوف، ثم اخلطيه بالخلاط، وأضيفي الأرز المطحون وزيت اللوز على الملفوف واخلطيهم جيداً.
طبقي هذا الخليط على بشرة الوجه والرقبة، واتركي الخليط حتى يجف.
بعدها اشطفي وجهك بالماء الفاتر.
العلاجات الطبية
العلاج بالليزر: يساعد الليزر على تفتيح مناطق الجلد التي أصبحت داكنة.
الكريمات الموضعية: والتي يتم وصفها من قبل الطبيب مثل كريم الهيدروكينون الموضعي أو كريم الريتينول، والتي تساهم في تقليل ظهور بقع الجلد الداكنة.
التقشير الكيميائي: يمكن استخدام التقشير الكيميائي الذي يحتوي على حمض الساليسيليك وحمض الجليكوليك لإزالة الطبقة الخارجية من الجلد التي تغير لونها.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى