سفر وسياحة

السياحة في إيطاليا

السياحة في إيطاليا

تعتبر إيطاليا موطن عصر النهضة والهندسة المعمارية وتحتوي على العديد من المعالم المصنفة ضمن أشهر وأهم المعالم السياحية في العالم، منها برج بيزا المائل والكولوسيوم، وهم حقاً كفيلين بجعل السياحة في إيطاليا شيء مرغوب بالنسبة للسائحين من جميع أرجاء العالم.
أيضاً إن كنت من محبي الأزياء والتسوق فحتماً السياحة في إيطاليا سوف تكون مثالية بالنسب إليك وذلك لكون إيطاليا مهد أغلب العلامات التجارية العالمية ومنها جوتشي (Gucci)، أرماني (Armani)، برادا (Prada) وغيرهما الكثير، ولا تنسى بالتأكيد كون إيطاليا موطن البيتزا والباستا، فالسياحة في إيطاليا لا تكتمل دون تجربة تلك الأطباق الشهيرة من موطنها الأصلي.

ما بين القمم الفضية لجبال الألب ومياه البحر المتوسط المتلألئة، فإن إيطاليا تنعم بجمال لا مثيل له. والقيام بزيارة إليها يعني أنه لا غنى عن الاستمتاع بروعة مدرج الكولوسيوم القديم، وذلك بعد تناول طبق خفيف من الباستا، أو الإبحار ببطء على متن قارب في إحدى القنوات، مع التلذذ بأروع المشروبات المحلية الشهيرة. استكشف مزارع العنب وبساتين الزيتون في توسكانيا أو استمتع بروعة المتاجر في مدينة ميلان العصرية.
أهم الوجهات السياحية في إيطاليا.

السياحة في إيطاليا
السياحة في إيطاليا

ـ مدرج كولوسيوم
من أشهر الأماكن السياحية في روما وهو عبارة عن مدرج أثري يرجع تاريخه إلى الإمبراطورية الرومانية، المدرج يعبر عن تاريخ العمارة الهندسية والتصميم المعماري الفريد بأروع الأشكال والتصاميم التي تميز روما عن غيرها، المدرج من أكثر الأماكن الأثرية في روما جلباً للسياح.

ـ نافورة تريفي
من أجمل المعالم السياحية في روما وهي أكبر نافورة في المدينة يتوسطها إله البحر نبتون ويحيط بها العديد من التماثيل الحجرية على هيئة عذراوات الأسطورة الثلاثة، تقع النافورة في قلب مدينة إيطاليا وهي ملجأ للسياح من جميع أنحاء العالم للاستمتاع بالتقاط أجمل الصور التذكارية.
السلالم الإسبانية
من أجمل الأماكن السياحية الرائعة في روما يلجأ إليها السياح للاستمتاع بالتقاط أجمل الصور التذكارية وهي عبارة عن مدرج سلالم كبير يحيط به العديد من المعالم السياحية التي تميز روما.

– المنتدى الروماني
من أهم المعالم الأثرية التي تميز روما ويضم قطع أثرية مميزة وأعمدة رومانية ومجموعة من الآثار التي تحاكي تاريخ مدينة روما كالقصر الملكي، معبد فيستا، الكوميثيوم، وغيرها من الأماكن الأثرية المدهشة.
ـ طريق فرانشيجينا
وهو طريق تاريخي للمسيحية ما زال بعض السيّاح يسلكونَهُ؛ لاستكشاف أماكن العبادة العديدة في كلّ منطقة فيه.

ـ البانثيون
“هيا فلنصلي. اين سنصلي؟ إلهك مختلف عن إلهي، ونحن الاربعة مختلفون في ذلك. لا تقلق، فلنذهب الى مبنى البانثيون، فهو مبنى كل الآلهة.”
ذلك كان الغرض الأساسي من بناء البانثيون، فتم بناء هذا المبنى ليضم كل الالهة الرومانية في هذا العصر، وهذا أيضاً ما تعنيه كلمة بانثيون في اللغة الاتينية حرفياً “معبد كل الآلهة“.
يضاف الى تصميمه الهندسي العظيم والفريد من نوعه، قبته الضخمة المثقوبة من الأعلى والتي تعد أكبر قبة خرسانية غير مسلحة في العالم وهي من أكثر الأمور اللافتة في البانثيو
كاتدرائية ميلانو

كاتدرائية ميلانو
لعظمها فقد اختارها الكاتب الشهير “فكيتور هوجو ” مسرحا لروايته “أحدب نوتردام”. يطلق عليها “كاتدرائية سانتا ماريا نوسينتي” أو “إيل دوومو” بالنسبة للسكان المحليون، فهي واحدة من أشهر المعالم السياحية في إيطاليا وتحتل مكانة كبيرة جداً لكل من ينوون السياحة في إيطاليا، فهذه الكنيسة تعتبر بمثابة الرمز الروحي، وهي أفضل مثال للكنائس المبنية على الطراز القوطي المزخرف، والتي تم بنائها في القرن 14 م، وترتكز على 52 عمود قوي، وبها نوافذ زجاجية كبيرة ملونة رائعة الجمال.

تشمل الكاتدرائية العديد من اللوحات والاعمال الفنية التي قام بعملها أشهر الفنانين والرسامين العالمين، كما ستجد الكثير من التماثيل المنحوتة بشكل رائع

ـ كنيسة القدِّيس بطرس:
وهي أكبر كنيسة في العالَم، وتقع في العاصمة الإيطالية روما التي تُعدّ الوجهة النهائية للحجّ المسيحيّ، ومَقرّ الكنيسة البابويّة في العالَم، ولمعرفة مزيد من المعلومات حول مدينة روما العاصمة، يمكنك قراءة مقال ما هي عاصمة إيطاليا.

– متحف بورغيزي
من أفضل الأماكن السياحية في روما وهو عبارة عن معرض فني يقع داخل فيلا بورغيزي ويضم مجموعة من اللوحات الفنية والأثرية، ومجموعة من المنحوتات والأثريات الفنية كما يعد هذا المتحف من أجمل متاحف روما.

ـ كنيسة القدِّيس فرنسيس الأسيزي:
وهي كنيسة تقع في مدينة أسيزي. ملجأ لوريتو، وهو من أبرز الأماكن الروحيّة، والثقافيّة في أوروبا.

ـ كفن تورينو:
والذي يُقال إنّه يمثّل بقايا صور المسيح بعد الصلب، ويوجد في مدينة تورينو.
عاصمة إيطاليا

تُعتبر مدينة روما العاصمة للجمهورية الإيطالية، تقع روما في الجهة الغربية الوسطى من شبه الجزيرة الإيطالية، وتُعدّ روما أكبر مدينة في إيطاليا من حيث عدد السكان، وتعتبر ورما من المدن السياحية، وتتميز المدينة بوجود نهر التيبر الذي يعتبر من الانهار التاريخية، وهو ثاني أطول نهر في الدولة
الطقس في ايطاليا

مناخ إيطاليا متنوع للغاية ويمكن أن يكون شديد الاختلاف عن المناخ النمطي المتوسطي اعتمادًا على الموقع. معظم المناطق الداخلية الشمالية مثل بيدمونت ولومبارديا وإميليا رومانيا تمتلك مناخًا قاريًا يصنف غالبًا رطبًا شبه مداري. بينما ينطبق المناخ المتوسطي عمومًا على المناطق الساحلية في ليغوريا ومعظم شبه الجزيرة إلى الجنوب من مدينة فلورنسا .

تختلف الظروف المناخية بين المناطق الساحلية لشبه الجزيرة والأراضي الداخلية المرتفعة والوديان، وخاصة خلال أشهر الشتاء، حيث يميل الطقس لأن يكون باردًا ورطبًا ومثلجًا. أما المناطق الساحلية فتمتلك شتاء معتدلًا وصيفًا حارًا وجافًا عمومًا على الرغم من أن الوديان المنخفضة قد تكون حارة جدًا في الصيف.

وأخيرا ابحث عن حوريات البحر من خلال منحدرات سورينتو أو استمتع بتناول اللحم والجبن اللذين تشتهر بهما مدينة بارما. لا شك أن هذا البلد سيأسر اهتمامك في أي مكان تختاره.

اقرأ المزيد على صحيفة هتون الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى