استطلاع/تحقيق/ بوليغراف / هستاق

كيف أنسى الإساءة

يمرّ كل شخص في مراحل صعبة من حياته فيعاني أذى نفسياً وصدمات عاطفية عندما يسيء إليه الناس. يتّجه المعالجون النفسيون في هذه الحالات إلى تذكير الشخص “المجروح” أنه من الضروري أن يسامح من أساء إليه في سبيل المضيّ في الحياة بشكلٍ سليم.

أولا ما هي الإساءة؟ وما هي أسبابها؟

تعرف الإساءة بأنها استخدام الفرد لما يملكه من قوة سواء إن كانت قوته الجسدية أو المعنوية لإلحاق الضرر بشخص آخر سواء بالاعتداء عليه بالضرب أو السب أو أن يفعل أمر ما يضايقه سواء إن كان ذلك خلال إشارة أو نظرة أو السخرية منه أمام الآخرين أو غير ذلك، وتتعدد فئات البشر ما بين أشخاص يجيدون التعامل مع من حولهم نتيجة لتمتعهم بالخلق الطيبة، وآخرون يعاونون من سوء الخلق فيتعاملون مع من حولهم بأسلوب غير لائق أي دون احترام، وتقدير، وفئة أخرى تسيء لشخص ما نتيجة لوجود عداوة أو خلاف بينها و بينه، وأخرى تسيء قد تسيء لمن حولها دون قصد، وأغلبهم لا يدركون حجم الأذى النفسي الذي تتركه لغيرها نتيجة لهذه الإساءة.

ولتسهيل عملية التسامح إليكم بعض الخطوات:

جعل النفس أولوية

تؤدي الإساءة إلى أضرار نفسية وعقلية وجسدية، ولكن عندما يتعلق الأمر بهذه الأشياء، فإنه لا بد للإنسان من أن يجعل صحته أولى أولوياته، وذلك عن طريق تلبية الاحتياجات الشخصية والاهتمام بها، وعدم الاكتراث بالآخرين، بالإضافة إلى تغيير التفكير حتى يصبح إيجابياً، وهو ما سوف يساعد الشخص على نسيان الإساءة التي يتعرّض أو تعرّض لها مسبقاً.

وضع الحواجز

يمكن للشخص أن يمنع الناس من تخطي حدودهم معه من خلال وضعه الحواجزاً لهم، وذلك عن طريق توضيح أن هذا غير مقبول وأنه سوف يتصرف بطريقة أخرى إذا ما تكررت هذه الإساءات، وهذا سوف يجعل الآخرين يشعرون بأنه حازماً ولا يقبل الإساءة.

عدم لوم النفس

قد يلجأ بعض الأشخاص الذين تعرضوا للإساءة إلى لوم أنفسهم بشكل مرهق، وخاصة إذا ما كانوا في علاقات أساءت لهم كثيراً، فقد يشعرون في هذه الحالة بأنهم على خطأ حتى لو كانوا على حق، ويشعرون بوجود خلل في شخصيتهم، لذلك يجب عليهم الإيمان بأن الخلل لم يكن فيهم وإنما كان في الأشخاص الذين عنّفوهم، فلو لم يكونواً سيئيين لما فعلوا هذا معهم، ولو كانوا يحبونهم لما اختاروا الإساءة إليهم.

كرر دعاء الخروج من المنزل

دائمًاَ كرر دعاء الخروج من المنزل اللهم إني أعوذ بك أن أضل أو أُضل أو أذل أو أُذل أو أجهل أو يجهل علي. وسوف يحميك الله عز وجل من كل من يريد بك الإساءة حتى من نفسك.

https://alhtoon.com/

عدم محاولة إصلاح المسيء

قد يحاول بعض الأشخاص إصلاح الإنسان الذي سبب لهم الإساءة، وهذا ما يجعلهم يعانون كثيراً قبل التفكير بتركه، ولكن يجب عليهم التأكد بأن مثل هؤلاء الأشخاص لا يتغيرون بسهولة، وإذا تغيروا فإنهم سوف يستنفدون طاقاتهم العاطفية والعقلية وربّما الجسدية أيضاً، كما أن تغيير تصرفات الشخص المساء إليه نفسه لن تؤثر في المسيء، ولذلك فإنه من الأفضل ألّا يحاولوا تغييرهم.

التخلص من المشاعر السلبية

يفضل أن يتخلص الإنسان من المشاعر والطاقة والتفكير السلبي، وذلك من خلال ممارسة الأنشطة النافعة كالقراءة أو كتابة ما تعاني منه هذا بالطبع سيجعلك تعبر عما بداخلك خاصة، وإن كنت من الشخصيات التي لا تجيد التعبير عن مشاعرها، وحزنها للآخرين.

البعد عن الأشخاص المسيئة

ابتعد عن الأشخاص الذين يتعمدون مضايقتك ،والتمس الأعذار لبعضهم فربما صدرت منهم الإساءة دون قصد أو ربما هناك مشكلة ما يعانون منها.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

https://alhtoon.com/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى