التعذية والصحةالطب والحياة

أعراض صداع الضغط المرتفع وكيف يمكن علاجه؟

يعد #صداع الضغط من أكثر أنواع #الصداع شيوعًا عند المراهقين والبالغين خاصةً النساء. 

يوصف صداع الضغط بوجع ضاغط مستمر شبيه بالشدّ في منطقة محيط الرأس والجبهة، وقد يمتد إلى منطقة الصدغين، إضافةً إلى وجع خلف وأعلى الرأس والرقبة.

أعراض الصداع الناتج عن ارتفاع ضغط الدم

كثير من الناس لا يعانون من ارتفاع ضغط الدم وأعراضه إلا إذا كان ضغط الدم مرتفعًا بشكل خطير. يحدث صداع الضغط المرتفع على جانبي الرأس والضغط على أعلى الرأس. فإذا كنت تعاني من ألم في أعلى رأسك (في منطقة “رباط الشعر”)، فمن المحتمل أن يكون ذلك بسبب ارتفاع ضغط الدم. ويميل الصداع الناتج عن ارتفاع ضغط الدم إلى النبض ويزداد سوءًا مع النشاط البدني.

يؤثر ارتفاع ضغط الدم على الحاجز الدموي الدماغي ويمكن أن يسبب الصداع والضغط أعلى الرأس. بالإضافة إلى ذلك، قد يتسبب ارتفاع ضغط الدم في الضغط على الجزء العلوي من الرأس مما يجعل الدماغ عرضة للإجهاد. وبالتالي، يمكن أن يتسبب في تسرب الدم من الأوعية الدموية في الدماغ. تسبب هذه الحالة وذمة أو تورماً في الدماغ، بسبب تواجد الدماغ داخل الجمجمة مما لا يعطيه مساحة للتوسع.

يؤدي التورم إلى زيادة الضغط على الدماغ، مما يسبب الصداع والدوخة والغثيان والارتباك والضعف والنوبات وتشوش الرؤية. إذا تلقى الشخص علاجًا لخفض ضغط دمه، فعادة ما تختفي الأعراض في غضون ساعة. يحدث صداع الارتداد، كصداع توتر آخر، يوميًا أو تقريبًا كل يوم، ويزداد سوءًا في الصباح.

آلام الرقبة هي نوع من الآلام الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم وتعرف بأحد أنواع صداع التوتر. إذا كانت رقبتك تتألم، فقد يخبرك أن نظام الإشارات بين دماغك والرقبة لا يعمل بشكل صحيح. الرقة أو الحساسية حول عضلات العنق أو الجبين أو فروة الرأس أو الكتف هي بعض الأعراض الأخرى التي قد تشعر بها إذا كان الصداع مرتبطًا بارتفاع ضغط الدم.

لا يعاني الأشخاص المصابون بارتفاع ضغط الدم دائمًا من نفس الأعراض. ولهذا السبب، يُعرف بالقاتل الصامت. إذا كان الشخص يعاني من ارتفاع خطير في ضغط الدم ولكن لا توجد أعراض أخرى، فإن الحالة تسمى إلحاح ارتفاع ضغط الدم. أما إذا كانوا يعانون من أعراض إضافية، فهذه حالة طارئة لارتفاع ضغط الدم.

إذا كان ضغط الدم لديك أقل من 120/80 ملم زئبقي، فهذا طبيعي. ارتفاع ضغط الدم هو ضغط انقباضي يتراوح من 120 إلى 129 ملم زئبقي وضغط انبساطي أقل من 80 ملم زئبقي. يزداد ارتفاع ضغط الدم سوءًا بمرور الوقت ما لم تُتخذ خطوات للسيطرة عليه.

طرق علاج صداع الضغط المرتفع: طبيًا

وتشمل الأدوية التي تُساعد في علاج ضغط الدم المرتفع ما يأتي:

مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية  

يمكن استخدام دواء الأسيتامينوفين  أو الأيبوبروفين  أو النابروكسين  للصداع والصداع النصفي الخفيف للأشخاص السليمين.

ولكن يجب على مرضى الضغط استشارة الطبيب قبل تناولها والتأكد من أن الفائدة من تناولها أكبر من مضارها وكما يجب تجنب تناولها يوميًا ولفترات طويلة من الوقت؛ فقد يؤدي البعض منها إلى مشكلات صحية، مثل: القرحة أو غيرها من مضاعفات الجهاز الهضمي.

الأدوية التي تحتاج إلى وصفة طبية

هناك بعض الأدوية التي تحتاج إلى وصفة طبية والتي تُساعد في علاج صداع الضغط المرتفع، مثل: أدوية حاصرات بيتا. فقد يصف الأطباء أدوية ضغط الدم، مثل: بروبرانولول ، لعلاج الصداع المتكرر؛ حيث يمكنها أن تقلل من الشعور بالضغط في الرأس وبالتالي التقليل من الصداع.
أعراض صداع الضغط المرتفع وكيف يمكن علاجه؟-صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى