استطلاع/تحقيق/ بوليغراف / هستاقتربية وقضايا

علاج سيلان اللعاب عند الطفل

سيلان اللعاب يعني حرفيًا تدفق اللعاب المفرط ويظهر الأطفال الذين يعانون من سيلان اللعاب هذه المشكلة بإحدى طريقتين رئيسيتين. يحدث السيلان اللعابي الأمامي عندما يعاني الأطفال من انسكاب مفرط للعاب من أفواههم من الأمام أو إلى الأمام وهو ما يسمى عادةً سيلان اللعاب على وجوههم وملابسهم مما يسبب صعوبة في النظافة والعناية بالبشرة والتنشئة الاجتماعية ويحدث الإسهال اللعابي الخلفي عندما يعاني المرضى من الانسكاب الخلفي المفرط للعاب من أفواههم عبر الممرات الهوائية (القصبة الهوائية) بدلاً من ابتلاعه بشكل طبيعي و ينتج عن هذا تهيج رئوي مزمن يسمى الشفط والذي يمكن أن يتطور أحيانًا إلى التهاب رئوي وغالبًا ما يكون لدى الأطفال مزيج من كلا النوعين من سيلان اللعاب.
سيلان اللعاب ظاهرة طبيعية لدى الأطفال قبل تطور التحكم العصبي العضلي الفموي في سن 18-24 شهرًا. ومع ذلك ، فإن سيلان اللعاب بعد سن 4 سنوات يعتبر أمر غير طبيعي و قد يكون الأطفال المصابون بضعف عصبي بطيئين في نضوج تحكمهم العصبي العضلي الفموي وقد يستمرون في تحسين سيطرتهم حتى سن 6 سنوات تقريبًا مما يدفع الأطباء إلى تأخير أي تدخل مباشر حتى ذلك الوقت.

https://alhtoon.com/
أسباب سيلان اللعاب عند الطفل
قد يكون سيلان اللعاب ناتج عن الضغط النفسى الشديد والقلق والتوتر عند الطفل.
إصابة الطفل بطفيليات الأمعاء والجهاز الهضمى ما يؤثر على الصحة ويسبب الالتهاب الشديد.
ضعف شديد في عضلات الفم عند الطفل.
قد يكون سبب سيلان اللعاب مشكلة في الأسنان واللثة ومنها تسوس الاسنان والتهاب اللثة.
وجود إفرازات عديدة في الغدد اللعابية في فم الطفل.
أعراض سيلان اللعاب عند الأطفال
وقت النوم هو الوقت التي يزداد فيه سيلان اللعاب عند الطفل.
ارتخاء العضلات ما ينتج عنه فتح الفم أثناء النوم.
سيلان اللعاب دون أن يشعر الطفل.

https://alhtoon.com/
علاج سيلان اللعاب عند الأطفال
ـ الاهتمام بصحة الفم والأسنان لأن أي مشكلات والتهابات في الفم والأسنان تزيد من حدوث هذا السيلان عن الأطفال، كما يجب غسل الأسنان جيدًا لتطهيرها من البكتيريا.
ـ تدريب الطفل على البلع فيجب أن تجلس الأم مع طفلها لتعليمه طريقة البلع فتأكل وتشرب أمامه ثم تقوم بالبلع، وعندما يفعل مثلها يجب أن تحفزه بعبارات الثناء حتى يعتاد على هذا.
ـ ويمكن استخدام حلوى مفضلة للأطفال في هذا التدريب لتشجيعه أكثر على القيام بالبلع.
ـ كما أن الأطعمة الصلبة والمطاطية تساهم في تقوية الفك، مثل: الجزر، والتفاح، وحلوى المارشميلو.
ـ استبدالُ كأس الرشف المخصّص له بكأسٍ مع قشّة؛ لتقويةِ لسانه، وبالتالي زيادة إمكانيّة بلع اللعاب.
ـ إعطاؤه أداةً باردة آمنة ليعضّ عليها، لما للأشياء الباردة قدرة على تسكين الّلثة، وإيقاف إفراز اللعاب.
ـ فركُ ذقنه بالقليل من كريم الفازلين؛ لإعاقة عمليّة سيلان اللعاب.
ـ استعمال قطعة من القماش الناعم؛ لمسح ذقنه كلّما سال لعابُه.
ـ النفخ على وجهه بشكلٍ خفيف، حيث يساعد في إلهائه، وتشتيت تركيزه عن إفرازه.
ـ تغيير وضعيّة نومه في حال كان يُفرز اللعاب وهو نائم، وتنويمه على ظهره. تقليل استخدامه للهاية.
ـ تعليمه على تحريك فكّه إلى الأسفل والأعلى، وعمل حركات مختلفة بالوجه.

https://alhtoon.com/
ويمكن العلاج عن طريق الأدوية
يمكن لبعض الأدوية أو الحُقن مثل: توكسين البوتولينوم، أن تساعد في علاج سيلان اللعاب المفرط عند الأطفال؛ خاصة إذا كان ناتجاً عن الشلل الدماغي.
ـ والجراحة
عندما تفشل الأدوية والتدخلات الأخرى لعلاج سيلان اللعاب عند الطفل، يمكن اللجوء إلى الجراحة مثل: نقل القناة اللعابية للطفل، أو ربط القنوات اللعابية.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى