أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

“كنتاكي” الأمريكية تفرض حظرا علي منصة “تيك توك”

“كنتاكي” الأمريكية تفرض حظرا علي منصة “تيك توك” #ولاية كنتاكي تنضم لأكثر من 20 ولاية أمريكية أخرى في حظر تطبيق الفيديو الشهير (تيك توك)، على أجهزة الحكومة .

يأتي تصعيد تلك الولايات ضد التطبيق الشهير بسبب مخاوف تتعلق بالأمن الإلكتروني، وفق ما أعلن.

وقالت كنتاكي إنها حدثت دليل الموظفين الخاص بها لمنع موظفي الولاية من استخدام الأجهزة التي تديرها الحكومة للوصول إلى التطبيق المملوك للصينيين “بخلاف أغراض إنفاذ القانون”.

ومضت بعض الولايات قدما في ما هو أبعد من استهداف تيك توك. فقد حظرت نيوجيرزي وويسكونسن أيضا بائعي ومنتجات وخدمات شركات صينية أخرى منها هواوي تكنولوجيز وهيكفيغن وتينسنت القابضة، مالكة ويتشات، وشركة زد.تي.إي. بالإضافة إلى شركة كاسبرسكي الروسية.

واكتسبت الدعوات لحظر تيك توك من أجهزة الحكومة زخما بعد أن قال كريستوفر راي، مدير مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) في نوفمبر تشرين الثاني إنه يشكل مخاطر على الأمن القومي. وأشار راي إلى التهديد المتمثل في أن الحكومة الصينية قد تسخر التطبيق للتأثير على المستخدمين أو التحكم في أجهزتهم.

وأشار راي إلى التهديد المتمثل في أن الحكومة الصينية قد تسخر التطبيق للتأثير على المستخدمين أو التحكم في أجهزتهم.

تسعى تيك توك التي لديها أكثر من 100 مليون مستخدم منذ ثلاث سنوات، إلى طمأنة واشنطن بأنه لا يمكن الوصول إلى البيانات الشخصية للمواطنين الأمريكيين، ولا يمكن التلاعب بمحتوياتها من الحزب الشيوعي الصيني أو أي كيان آخر خاضع لبكين، وأقر الرئيس جو بايدن الشهر الماضي مشروع قانون للتمويل الحكومي، يتضمن حظرًا على الموظفين الاتحاديين، يمنعهم من استخدام أو تنزيل تيك توك على الأجهزة المملوكة للحكومة.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري صدر أمر حذف التطبيق عن كاثرين سزبيندور كبيرة المسؤولين الإداريين بالمجلس، والتي حذر مكتبها في أغسطس/آب الماضي من أن التطبيق يمثل “خطرا كبيرا على المستخدمين”.

"كنتاكي" الأمريكية تفرض حظرا علي منصة "تيك توك"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى