التعذية والصحةالطب والحياة

ما أعراض الإرهاق النفسي؟

ما أعراض الإرهاق النفسي؟ #إن الإرهاق  هو مشكلة شائعة تنطوي على حالة جسدية وعقلية من التعب الشديد. وبالرغم من أن الارهاق الجسدي والعقلي أمران مختلفان، لكنهما غالباً ما يحدثان معاً، كما يمكن أن يؤدي التعب البدني طويل المدى أيضاً إلى التعب العقلي.

قد يصيب الإرهاق العقلي (النفسي) أي شخص يتعرض لتوتر لفترة طويلة، ويمكن أن يجعلك تشعر أنك غارق ومستنفد عاطفيًا ويجعل من مسؤولياتك ومشاكلك أمرًا يستحيل التغلب عليه. يمكن لمشاعر الانعزال واللامبالاة أن تنعكس على حياتك مسببةً دمارًا كبيرًا في جميع نواحيها وبشقيها المهني والشخصي.

أعراض الإرهاق النفسي

الأعراض الجسدية:

الدوخة والشعور العام بالإجهاد والتعب، حتى مع عدم بذل مجهود.

الشعور بآلام متفرقة في الجسم.

الجز على الأسنان بشكل لا إرادي، خاصةً في أثناء النوم.

الصداع.

عسر الهضم أو ارتجاع الحامض المعدي.

زيادة أو فقدان الشهية.

شد عضلي في الرقبة أو الوجه أو الكتفين.

الأرق ومشكلات النوم.

تسارع ضربات القلب.

ألم في الصدر.

ارتفاع ضغط الدم.
زيادة التعرق.
اضطراب في المعدة وإسهال.
فقدان الرغبة الجنسية.

الإصابة بالإكزيما والأمراض الجلدية.

عدوى البرد المتكررة.

الأعراض الذهنية والإدراكية:

مشكلات الذاكرة.

عدم القدرة على التركيز.

عدم القدرة على اتخاذ قرارات سليمة.

التفكير السلبي.

الأعراض العاطفية:

الاكتئاب والشعور بالتعاسة.

القلق والشعور بالضيق.

المزاجية أو التهيج أو الغضب.

الرغبة في الانعزال دائمًا.

الأعراض السلوكية:

فرط الشهية أو فقدانها.

النوم كثيرًا أو الشعور بالأرق.

الانسحاب من الأنشطة الاجتماعية.

المماطلة أو إهمال المسؤوليات.

اللجوء للتدخين بشكل مفرط.

عض الأظافر أو تحريك القدمين بشكل عصبي.

العلاج الطبي:

من المهم البحث عن علاج احترافي للإرهاق النفسي. يمكن لاختصاصي صحة عقلية كالمعالج أن يوفر لك الأدوات التي تحتاجها للتأقلم مع التوتر والعمل خلال هذه الفترة العصيبة.

تحدث للطبيب عن أعراضك. فقد يقدم لك طبيبك الأدوية لتساعد على تدبر أعراضك بينما تتعامل مع الإرهاق النفسي بالإضافة لتقنيات أخرى للعلاج.

يمكن استخدام الأدوية مثل مضادات الاكتئاب ومضادات التوتر وأدوية تساعد على النوم لمعالجة الإرهاق النفسي.

ما أعراض الإرهاق النفسي؟ -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى