قصص وأناشيد

يا رجائى 2

بك استجير فمن يجير سواكا
فاجر ضعيفا يحتمى بحماكا
انى ضعيف استعين على قوى
ذنبى و معصيتى ببعض قواكا
اذنبت يا ربى و اذتنى ذنوب
مالها من غافر الاكا
دنياى غرتنى و عفوك غرني
ما حيلتى فهذه او ذاكا
يا مدرك الابصار و الابصار لا
تدرى له و لكنهة ادراكا
ان لم تكن عيني تراك فانني
فى جميع شيء استبين علاكا
انا كنت يا رب اسير غشاوه
رانت على قلبي فضل سناكا
واليوم يارب مسحت غشاوتي
وبدات بالقلب البصير اراكا
يا غافر الذنب العظيم و قابلا
للتوب قلب تائب ناجكا
يارب جئتك ثاويا ابكى على
ما قدمتة يداى لا اتباكا
اخشي من العرض الرهيب عليك يا
ربى و اخشي منك اذ القاكا
يارب عدت الى رحابك طائعا
مستسلما مستمسكا بعراكا
بك استجير فمن يجير سواكا
فاجر ضعيفا يحتمى بحماكا
انى ضعيف استعين على قوى
ذنبى و معصيتى ببعض قواكا
اذنبت يا ربى و اذتنى ذنوب
مالها من غافر الاكا
دنيايا غرتنى و عفوك غرني
ما حيلتى فهذه او ذاكا
مالى و ما للاغنياء و انت يا
رب الغنى و لا يحد غناكا
ومالى و ما للاقوياء و انت يا
رب عظيم الشان ما اقواكا
انى اويت لكل ما وا فالحياه
فما رايت اعز من ما واكا
وتلمست نفسي السبيل الى النجاه
فلم تجد منجي سوي منجاكا
وبحثت عن سر السعادة جاهدا
فوجدت ذلك السر فتقواكا
فليرضي عنى الناس او فليسخطوا
انا لم اعد اسعي لغير رضاكا
ادعوك يا ربى لتغفر حوبتي
وتعيننى و تمدنى بهداكا
فاقبل دعائى و استجب لرجاوتي
ما خاب يوما من دعا و رجاكا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى