البيت والأسرةتربية وقضايا

كيفية التعامل مع الزوج المدمن على العمل

#انشغال الازواج في العمل، لتوفير مستلزمات العيش و تأمين مستقبل عائلته، أمر طبيعي. و لكن عندما يقضي الزوج كل أو جل وقته في العمل و يتأخر عن موعد العشاء مع اسرته، بل و يجلب معه مستندات و اوراق إلى المنزل لاستكمال عمله، إذن يمكن القول أنه وصل مرحلة الادمان على العمل. صحيح أن الزوجة تفخر بزوجها المجتهد و الطموح و لكن عندما يزيد الأمر عن حده ينقلب إلى ضده و يتحول انشغاله المفرط بالعمل إلى إدمان يدفع الزوجة إلى التذمر من زوجها المهمل بدلا من الافتخار بعمله وطموحه.

هل يعمل زوجك لساعات طويلة يوميا قد تصل لأربعين ساعة أسبوعيا، هل يأتي أغلب الأيام متأخرا للمنزل، هل يحمل معه باقي العمل للبيت لينجزه، هل يفوت أغلب الأيام وجبات العشاء معك ومع أطفاله؟ إذا كانت إجابتك نعم، فإن زوجك يصنف من المدمنين على العمل، ويشعر بأنه يحقق ذاته من خلال عمله.

بعض الطرق التي تجعلك تتقبلين وضع زوجك، بدلا من تضييع الوقت في محاولة تغيره، من المهم أن تقدري الوقت والجهد الذي يبذله في عمله، من أجل تأمين الحياة الكريمة لك ولأولادك.

كوني على تواصل دائم معه

تذكري أن التواصل يمثل مفتاح نجاح أي علاقة، فإذا كانت ساعات عمل زوجك الطويلة تضايقك بشدة، فعليك أن تعبري له عن ذلك بأسلوب جميل، توصلين فيه أفكارك. وتجنبي الانفعال لأنه سينهي النقاش بدون فائدة لكليكما، لذلك عليك أن تكوني هادئة ولبقة؛ حتى تحققي التجاوب الذي تريدينه من زوجك.

بدلا من تضييع الوقت في اللوم والعتاب، وتذكر مدى تقصير زوجك في مساعدتك في إنجاز المهام المنزلية، قومي بوضع قائمه بما تحتاجينه منه، وبذلك تسهلين على نفسك وزوجك الأمور التي تحتاج للإنجاز، وتذكري أن معظم الرجال يحتاجون أن يتم تذكريهم أكثر من مره ليقوموا بما تريدينه منهم.

كوني أكثر تفهما

الكثير من الرجال يشعرون بأن مهمتهم في هذه الحياة توفير احتياجات أسرهم، كما يشعر الرجل بأنه كلما كان قادرا على تأمين احتياجات أسرته، كلما زاد رضاه عن نفسه، وشعر بالنجاح كزوج وأب في المنزل، وهذا يعود لفطرة الرجل التي خلقه الله عليها، فهو دائما يشعر بالمسؤولية تجاه من يخصونه، ويشعر بالفشل إذا لم يكن قادرا على تحقيق الحماية والأمان لعائلته. فهو لا يشعر بالذنب على غيابه؛ لأنه يرى أنه يغيب حتى يوفر لأبنائه فرص الحياة الكريمة التي سيحتاجونها في المستقبل.

قد تكون وظيفة زوجك صعبة، وفيها الكثير من المتطلبات التي تجعله يشعر بالضغط دائما حتى يواكبها، وإذا لم يعمل باجتهاد كافي، قد يعرض نفسه لخسارة هذه الوظيفة.

اجعلي من منزلك جنة يرتاح فيها الزوج

إذا سيطر عليك التفكير بأنك الوحيدة التي تعمل وتنظف، وترعى الأولاد وتقوم بجميع المهام المنزلية، فتذكري أن زوجك يشعر بأن أحمال الأسرة كلها تقع على عاتقه، فهو يضغط على نفسه ويحرمها من الاستمتاع بوجوده بينكم؛ حتى يوفر لكم ما تحتاجونه، لذلك احرصي أن يكون المنزل نظيفا ومهيأ لاستقباله، عندها سيشعر بأن قدومه للمنزل مكافئة له على كل عمله، وليس البيت مكانا لعبء إضافي جديد. ومسألة تنظيف المنزل، وتهيئ الجو لاستقبال الجو لن يأخذ من وقتك أكثر من 15 دقيقه إذا اعتدت على ذلك.

امنحيه شعور الملك في قصره، فلن يضر أبناءك بين الحين والآخر أن تشغلي وقتهم بأي شي عند قدوم الزوج، وتتفرغي لخدمته كليا، وتطهين له ما يحب من الأطعمة، وتتحدثين معه وتنصتين لما يقوله لك بكل حب وبدون مقاطعة، ومع الأيام سترين ثمار مجهودك عندما يبادلك زوجك الاهتمام ذاته.
كيفية التعامل مع الزوج المدمن على العمل -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى