التعذية والصحةالطب والحياة

تضخم الطحال.. أعراضه وطرق علاجه

تحدث ضخامة الطحال، أو تضخم الطحال ، نتيجة لزيادة حجم أو وزن الطحال عن معدله الطبيعي، حيث أن الطحال الطبيعي يزن حوالي 150 غم، بينما يبلغ طوله 11 سم تقريباً.

يؤدي الطحال وظائف عديدة تتعلق بتكوين الدم ومناعة الجسم، حيث يعمل على ترشيح خلايا الدم، والتخلص من الخلايا الميتة، ومنع الالتهابات عن طريق إنتاج خلايا الدم البيضاء. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يعمل أيضاً على تخزين خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية للمساعدة في تجلط الدم.

ويتسبب تضخم الطحال بإفراط القيام بوظائفه الطبيعية، مما يعني قيامه بترشيح خلايا الدم الحمراء السليمة وغير السليمة أيضاً، ويؤدي تضخم الطحال أيضاً إلى تخزين نسبة أكبر من الصفائح الدموية؛ الأمر الذي يؤدي إلى انسداد الطحال والإخلال بوظيفته الطبيعية.

تضخم الطحال: الأعراض المميزة

بعض الأشخاص الذين يُعانون من تضخم الطحال لا يُعانون من أعراض، ويتم اكتشاف الحالة فقط أثناء الفحص البدني الروتيني.

من الأعراض الشائعة لتضخم الطحال الآتي:

الشعور بالألم، أو عدم الراحة في الجانب الأيسر العلوي من البطن حيث يوجد الطحال.

الشعور بالامتلاء بعد تناول كمية قليلة من الطعام، بسبب ضغط الطحال المتضخم على المعدة.

عدم قدرة الطحال على تصفية الدم بشكل صحيح، حيث يبدأ بالضغط على أعضاء جسمك، ويُؤثر على تدفق الدم إليه.

إزالة الكثير من كريات الدم الحمراء من الدم، مما قد يؤدي إلى فقر الدم.

السرعة في التقاط العدوى.

سهولة حدوث النزيف.

علاج تضخم الطحال

يمكن القول إنّ علاج تضخم الطحال يعتمد بشكلٍ رئيسٍ على المُسبّب والحالة الصحية العامة للمصاب، وفي الحقيقة هناك خياران علاجيّان أساسيان للسيطرة على تضخم الطحال وعلاجه، وفيما يلي بيان ذلك:

العلاج الدوائيّ: إنّ علاج المُسبّب الأولي لتضخم الطحال دوائياً قد يُسفر عن تراجع تضخم الطحال وعلاجه، دون الحاجة لإجراء الجراحة، ومن الأمثلة على ذلك ما يلي:

العلاج الكيميائيّ  في حال الإصابة بسرطانات الدم. المضادات الحيوية  في حال المعاناة من العدوى البكتيرية، ويُستثنى من ذلك حالات خُرّاج الطحال، إذ إنّ الخراج يلزمه تدخل جراحيّ.

مثبطات المناعة  في حال الإصابة بأمراض المناعة الذاتية  وكذلك في حال المعاناة من الاضطرابات الالتهابية، وتشمع الكبد ، ومرض القلب الاحتقاني .

العلاج الجراحيّ: إنّ أغلب حالات استئصال الطحال  تتمّ باستخدام تقنية المنظار، وذلك لأمانها وقلة المضاعفات المرتبطة باستخدمها، مما يقلل الحاجة إلى مبيت المريض في المستشفى لوقت طويل، وكذلك تُمكّن الطبيب من القيام بالاستئصال حتى وإن كان الطحال ضخماً للغاية، ومن الجدير بالذكر أنّه يُنصح باستعمال بعض اللقاحات في حال الخضوع لجراحة استئصال الطحال بشكل اختياريّ مثل لقاح المكورة الرئوية ، ويمكن إعطاء لقاح وقائيّ ضد المستدمية النزلية  والنيسرية السحائية .

تضخم الطحال.. أعراضه وطرق علاجه -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى