استشارات قانونيةالبيت والأسرة

#حضانة الطفل بعد #الطلاق وحقوق الحاضن

#حضانة الطفل بعد الطلاق من أهم القضايا الشائكة التي تحدث بعد أن يتخذ الأب والأم قرار الطلاق، فإن الطفل في تلك المرحلة يحتاج إلى الرعاية الكاملة وأن يكون في حضانة شخص يؤتمن أن يحافظ عليه، لذلك شرع القانون كافة الشروط والأمور المتعلقة بحضانة الطفل، بالإضافة إلى الأشخاص الأحق بالحضانة وأيضًا الحالات التي تسقط عنهم الحضانة بها.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية


حضانة الطفل بعد الطلاق

إن حضانة الأطفال من الأشياء التي تغير فيها القانون أكثر من مرة في الآونة الأخيرة، فإن هناك بعض المعلومات الأساسية التي يجب عليك التعرف عليها والتي تشمل الآتي:

تراعي كافة التحديثات الخاصة بالقانون توفير أعلى مستويات الأمان للطفل في فترة الحضانة بالكامل.

حيث أن الأولوية تكون للطفل وفي تلك الحالة يتم وضع كافة المعايير والشروط التي تضمن للطفل هذا الحق.

والقانون المصري يكفل للأم الحضانة في المقام الأول قبل أي فرد آخر في حالة استيفائها الشروط.

كما أن للأم الحق في الحصول على مسكن مناسب لها وللطفل أو الأطفال الحاضنة لهم طوال فترة الحضانة.
وفي حالة انتهاء فترة الحضانة يحق للزوج استرداد مسكن الحضانة أو رفع دعوى في حالة رفض الأم.

كما أن القانون كفل للأب في حالة ما إن لم تكن الحضانة في يده أن يرى أطفاله في أي وقت يريده.

وفي حالة تعذر حدوث ذلك أو رفض الحاضن أن يرى الأب أبنائه فإنه من حقه رفع دعوى رؤية.

بالتالي يتم تحديد المواعيد التي يمكن للأب رؤية أبنائه فيها وأيضًا اصطحابه للمبيت مع يوم أو أكثر.

شروط حضانة الطفل بعد الطلاق

هناك بعض الشروط التي يجب توافرها في الأم الحاضن أو في أي شخص يحق له حضانة الطفل، وفي حالة عدم توافر تلك الشروط يتم تحويل الحضانة إلى الشخص التالي في التسلسل بشكل مباشر ومن أهم تلك الشروط الأساسية:

هناك بعض الشروط الصحية والتي من بينها أن لا تكون الأم مصابة بأي مرض خطير أو معدي.

إن كان لدى الأم أي عجز من أي نوع يعوقها عن إمكانية حضانة الطفل فإن الحضانة تسقط من عليها.

الوعي والقدرة العقلية والبلوغ من الأساسيات التي يجب توافرها في الحاضن بالإضافة إلى القدرة البدنية.

أن تكون ديانة الأم نفس ديانة الطفل المحضون، بالإضافة إلى شرط عدم زواج الأم من شخص أجنبي.

هناك بعض الحالات التي عليها خلاف حتى الآن في القانون المصري على حضانة الأم بعد الزواج.

لا يكون الحاضن عليه أي قضايا تمس الشرف أو الآداب العامة أو سبق له التورط في هذه القضايا.

من الممكن أن تكون الحضانة في يد الأب المتزوج، لكن يجب أن تكون زوجته تعامل الأطفال بالحسنى.

في حالة تعرض الأطفال إلى أي سوء معاملة من زوجة الأب وثبت ذلك يتم سحب الحضانة منه.

كما أنه في حالة ما إن كانت الطفلة فتاة فإن زوجة الأب يجب أن تحمل نفس الديانة الخاصة بها.

حقوق الحاضن أثناء فترة الحضانة

أثناء فترة حضانة الطفل بعد الطلاق فإن هناك بعض الحقوق الخاصة بالأم الحاضن والأطفال وتشمل الآتي:

بالإضافة إلى مسكن الزوجية يحق لها الحصول على نفقة مقابل رعاية الأطفال.

كما يحق لها الحصول على نفقة الرضاعة إن وجد.

أيضًا يحق للأم الحصول على نفقة خاصة بالأطفال في التعليم والعلاج والطعام والملبس وما إلى ذلك.

في النهاية يحق للأم إبقاء الأبناء لديها في حالة عدم رفع الأب دعوى حضانة بعد انتهاء فترة الحضانة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى