11المميز لديناتدريب وتطويرعلوم وتقنية

علماء يتمكنون من تغيير جنس الجنين من ذكور إلى إناث

علماء يتمكنون من تغيير جنس الجنين من ذكور إلى إناث تتمتع كروموسومات الثدييات بتأثير كبير على تطور الفرد كذكر أو أنثى، لكن دراسة جديدة تكشف أن سحب هذه الكروموسومات الجنسية يمكن تجاوزه بواسطة جزيئات صغيرة تسمى microRNA.

كشفت دراسة رائدة، نُشرت في ٧ مايو في مجلة Nature، عن اكتشاف مهم في مجال علم الوراثة. لقد وجد الباحثون أن الجزيئات الصغيرة المعروفة باسم microRNA يمكنها تجاوز دور الكروموسومات في تحديد الجنس في الثدييات. يأتي هذا الاكتشاف من تجربة أثبتت أنه من خلال حذف الجينات المسؤولة عن جزيئات معينة من الحمض النووي الريبي الميكروي (microRNA)، يمكن تحويل الفئران الذكور إلى إناث داخل الرحم، مما يؤدي بشكل فعال إلى عكس الجنس بالكامل.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وقال المؤلف المشارك في الدراسة رافائيل خيمينيز، أستاذ علم الوراثة في جامعة غرناطة، لموقع “لايف ساينس”: “لم نتوقع أن تكون النتائج مذهلة كما هي”.

تعتبر MicroRNAs محورية في تنظيم مستويات نشاط الجينات. ركز البحث على ستة جزيئات microRNA المعروفة بتفاعلها مع الجينات المهمة لتحديد الجنس. عندما تم حذف هذه الجزيئات من أجنة الفئران، كانت التغييرات الناتجة عميقة. أظهرت الفئران التي لديها كروموسوم XY، والتي عادة ما تطور سمات ذكورية، علامات مبكرة لتطور الرحم وطورت مبيضين مماثلين لتلك الموجودة في الفئران التي تحتوي على كروموسوم XX.

وقالت أليسيا هورتادو، المؤلفة الأولى للدراسة وباحثة ما بعد الدكتوراه في المركز الأندلسي لعلم الأحياء التنموي في إشبيلية، لموقع “لايف ساينس”: “لقد رأينا الغدد التناسلية تحت المجهر وكانت مليئة بالإشارة لهذه العلامة الأنثوية”.

ولتأكيد النتائج، كرروا التجارب عدة مرات، باستخدام استراتيجيات مختلفة لحذف جزيئات الحمض الريبوزي النووي الميكروي (microRNA)، وهي جزيئات حمض نووي ريبوزي مسؤولة عن ضبط التعبير الجيني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى