11المميز لديناتدريب وتطويرعلوم وتقنية

علماء يطورون تكنولوجيا ليزرية لحماية المجوهرات الفضية من التزييف

طور العلماء أسلوبا يتيح إمكانية تطبيق “زخارف” نانوية معقدة باستخدام الليزر على أسطح المجوهرات الفضية المختلفة، لحمايتها من التزييف.

وذكرت الخدمة الصحفية لمؤسسة العلوم الروسية عن إيغور غلادسكيخ، كبير الباحثين في جامعة التكنولوجيات المعلوماتية في بطرسبورغ قوله: “يمكن إنشاء الأسطح الفضية ذات الخصائص البصرية غير المتجانسة باستخدام التوليف الكيميائي وطرق الطباعة الحجرية، لكن ذلك يتطلب نفقات ومعدات وكواشف باهظة الثمن، وقد طورنا طريقة رخيصة يتم من خلالها إنشاء عدم التجانس في المادة تحت تأثير استقطاب أشعة الليزر”.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

تتضمن العملية رش جزيئات الفضة النانوية على المجوهرات ومعالجتها بنبضات ليزر مستقطبة. ينتج عن هذا التطبيق نمطاً معقداً أو “زخرفة” على سطح الفضة، وهو ما يصعب تكراره دون معرفة دقيقة باستقطاب الليزر المستخدم أثناء عملية الوسم. ويكمن تفرد هذه الطريقة في قدرتها على إنشاء علامات تغير لونها تحت الضوء المستقطب، اعتمادًا على الخصائص البصرية لجسيمات الفضة النانوية المستخدمة.

وقال غلادسكيخ: “في ظروف إضاءة الغرفة العادية، ستبدو العلامة المطبقة بهذه الطريقة رسومات عادية، ولكن إذا نظرت إليها في الضوء المستقطب، يمكن طبقا لكيفية تغير الخصائص البصرية لكل زوج محدد من جسيمات الفضة النانوية، ملاحظة أن أجزاء مختلفة تغير اللون بطريقة مختلفة، وسيكون تغيير اللون هذا فريدا، لا يمكن تكراره إلا إذا تم تطبيق الرسم بنفس الطريقة تماما، وهو أمر يكاد يكون مستحيلا من الناحية العملية”.

وافترض الخبراء أنه يمكن بطريقة مماثلة تطبيق علامات الجسيمات الفضية النانوية على المجوهرات والسلع الأخرى المصنوعة من مواد غير معدنية، وعلى وجه الخصوص، يمكن دمجها في منتجات الكريستال وغيرها من المنتجات الزجاجية التي تستخدم كديكور أو لتخزين العديد من المواد الكيميائية والأدوية واللقاحات باهظة الثمن والقابلة للتلف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى