11المميز لديناعلوم طبيعيةعلوم وتقنية

حفرة على سطح المريخ تساعد فى استكشاف الكوكب الأحمر

حفرة غامضة تم اكتشافها على جانب بركان قديم على كوكب المريخ،تثير الكثير من التساؤلات حول ما يمكن أن تكشفه تحت سطح الكوكب الأحمر، وتم تصوير الحفرة، التي يبلغ عرضها بضعة أمتار فقط، بواسطة مركبة Mars Reconnaissance Orbiter التابعة لناسا، والتي كانت على ارتفاع حوالي 159 ميلاً (256 كيلومترًا) فوق سطح المريخ في ذلك الوقت.

وبحسب موقع “space”، هذه الحفرة هي واحدة من العديد من البراكين التي شوهدت على جوانب ثلاثة براكين كبيرة في منطقة ثارسيس في المريخ.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

تم العثور على هذه الحفرة على تدفق الحمم البركانية في بركان أرسيا مونس الخامد، مما أثار هذه التساؤلات: هل هي مجرد حفرة ضيقة، أم أنها تؤدي إلى كهف أكبر بكثير؟ أو ربما يكون ذلك أنبوبًا عميقًا من الحمم البركانية تشكل تحت الأرض منذ فترة طويلة عندما كان البركان لا يزال نشطًا؟

هناك عدة أسباب تجعل الحفر والكهوف على سطح المريخ مثيرة للاهتمام، حيث إن يمكنها توفير المأوى لرواد الفضاء في المستقبل؛ نظرًا لأن المريخ يتمتع بغلاف جوي رقيق ويفتقر إلى مجال مغناطيسي عالمي، فإنه لا يستطيع درء الإشعاع من الفضاء بالطريقة التي تفعلها الأرض، ونتيجة لذلك، فإن التعرض للإشعاع على سطح المريخ يتراوح في المتوسط بين 40 إلى 50 مرة أكبر من التعرض للإشعاع على الأرض.

أما عن الجانب الآخر الجذاب لهذه الحفر، فهو أنها قد لا توفر المأوى لرواد الفضاء من البشر فحسب؛ بل من الممكن أن يكون لديهم اهتمام بعلم الأحياء الفلكي، بمعنى أنه كان من الممكن أن يكونوا مأوى للحياة المريخية في الماضي، وربما حتى اليوم، إذا كانت الحياة الميكروبية موجودة بالفعل هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى