زوايا وأقلاممواسم الخير

إشــراقــة عـمــر

إبتسام عبد الله البقمي

إشراقة عمر تتبدى في أيام الله. أتوا يكسوهم البياض، ويحدوهم الشوق لأداء الفريضة. غابوا عن الأوطان والخلان؛ ليشهدوا موسم الرحمة في عرفات والمشاعر المقدسة. تقوم بخدمتهم يد سعودية أمينة، وتحفهم عناية إلهية. نزلوا قلوبنا وسكنوا عيوننا، قبل أن ينزلوا بلادنا.

كخلية نحل تعمل كافة قطاعات الدولة، يواصلون الليل بالنهار من أجل راحة ضيوف الرحمن، وأداء الشعيرة بأمن وأمان ويسر وسلامة، فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج، ليخرجوا من ذنوبهم كيوم ولدتهم أمهاتهم.

حج بلا تصريح مرفوض؛ من أجل أمن وسلامة الحجاج، وحجنا والحجاج خط أحمر، قالها رجل الأمن السعودي؛ لا للشعارات السياسية والطائفية، وإفساد الحج بكافة أشكاله وصوره.

اغتنموا عباد الله نفحات الله، ومواسم الخيرات بالعبادات والطاعات، وتساموا عن كل ما يعكر روحانية الحج وبركات العشر، صلوا لله وانحروا،  وطوفوا بالبيت العتيق وكبروا، وعودوا غانمين سالمين لبلادكم وأهليكم، بما نِلتُم من مغفرة ورحمة، وعطايا ربانية، ورحلة إيمانية، وأنتم تحملون أجمل الذكريات وأمتع الأوقات التي عشتوها في البلد الأمين.

بقلم/ إبتسام عبد الله البقمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى