11المميز لديناعلوم طبيعيةعلوم وتقنية

علماء ناسا:النصف الأول 2024 هو الأكثر حرارة على الإطلاق

وجد علماء ناسا أن شهر مايو 2024 كان الأكثر دفئًا في السجلات، حيث إن العام الأخير يمثل عامًا كاملاً من درجات الحرارة الشهرية المرتفعة بشكل قياسي، فوصل متوسط درجات الحرارة العالمية خلال الأشهر الـ 12 الماضية إلى مستويات قياسية لكل شهر،  وهو خط غير مسبوق، وفقًا لعلماء من معهد جودارد لدراسات الفضاء (GISS) التابع لناسا في نيويورك.

ووفقا لما ذكره موقع “Phys”، قال بيل نيلسون، مدير ناسا: “من الواضح أننا نواجه أزمة مناخية”، مضيفا “تشعر المجتمعات في جميع أنحاء أمريكا، مثل أريزونا وكاليفورنيا ونيفادا، والمجتمعات في جميع أنحاء العالم بالحرارة الشديدة بأعداد غير مسبوقة.”
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

كما أن ارتفاع درجات الحرارة القياسية يتناسب مع اتجاه الاحترار طويل المدى الناجم عن النشاط البشري، في المقام الأول انبعاثات الغازات الدفيئة، وقد أصبح هذا الاتجاه واضحا على مدى العقود الأربعة الماضية، حيث كانت السنوات العشر الأخيرة على التوالي هي السنوات العشر الأكثر دفئا منذ بدء حفظ السجلات في أواخر القرن التاسع عشر، وقبل هذه السلسلة الممتدة على مدار 12 شهرًا متتاليًا من درجات الحرارة القياسية، استمرت ثاني أطول سلسلة لمدة سبعة أشهر بين عامي 2015 و2016.

وقالت كيت كالفين، كبيرة العلماء في ناسا وكبيرة مستشاري المناخ: “إننا نشهد المزيد من الأيام الحارة، والمزيد من الأشهر الحارة، والمزيد من السنوات الحارة”، مضيفة “نحن نعلم أن هذه الزيادات في درجات الحرارة ناجمة عن انبعاثات الغازات الدفيئة لدينا وتؤثر على الناس والنظم البيئية في جميع أنحاء العالم.”

إن ظاهرة النينيو – التذبذب الجنوبي (ENSO) هي سلسلة من أحداث الاحترار والتبريد التي تحدث على طول خط الاستواء في المحيط الهادئ.

ظاهرة النينيو هي جزء الاحترار، وتحدث عندما يكون هناك انخفاض في كمية المياه الباردة التي ترتفع إلى سطح البحر بالقرب من أمريكا الجنوبية. يؤدي ذلك إلى زيادة درجات حرارة سطح البحر عبر المحيط الهادئ، مما يؤدي بعد ذلك إلى ارتفاع درجة حرارة الغلاف الجوي فوقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى