11المميز لديناتاريخ ومعــالممتاحف وأثار

قلعة المربعة·· نموذج العمارة القديمة في العين

تُعد قلعة المربعة في العين شاهداً على تاريخ المدينة العريق المليء بالإنجازات التي سطرتها البشرية منذ القدم، حيث أنشئت القلعة بأمر من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – رحمه الله – مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، عام 1948 عندما كان حاكماً للمنطقة الشرقية؛ لتكون برجاً للمراقبة وقاعدة للحرس، ثم تحوّلت فيما بعد إلى مقر لشرطة مدينة العين. فيما يتعلّق باسم القلعة، فهي سُميت بالقلعة المربعة لاتخاذها شكل البرج المربع.
قلعة المربعة·· نموذج العمارة القديمة في العين- صحيفة هتون الدولية

تقع  المربعة في وسط مدينة العين، ويحدها من الغرب والجنوب الطريق الرئيسي، ومن الشمال المنازل السكنية، ومن الشرق مركز الشرطة، وتشكل هذه القلعة معلماً بارزاً في مدينة العين، إذ إنها تتوسط منطقة السوق، وبات كل ما حولها ينتسب إليها، فلم يعد سكان المدينة يعرفون ما حولها إلا بالإشارة إليها، وسمي الدوار القريب منها باسمها، ولا شك في أن من أهم أسباب شهرتها، إضافة مكانها وشكلها واتخاذها مقراً للشرطة، أنها ارتبطت بتاريخ المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، فهي واحدة من القلاع التي أمر ببنائها عام 1948، لتكون مقراً للإدارة الأمنية والشرطة في مدينة العين.
قلعة المربعة·· نموذج العمارة القديمة في العين- صحيفة هتون الدولية

تتكون القلعة من ثلاثة طوابق يحتوي كل منها على مجموعة من الغرف والمجالس

يتكون الطابق الأرضي من مدخل رئيسي من الخشب يؤدي إلى ثلاث غرف، وتكثر في الطابق الأرضي “الروزنات” وهي تجاويف في الحائط توضع فيها الأغراض والحاجيات

يحتوي الطابق الأول على ثلاث غرف، ويضم فتحات خشبية على شكل نوافذ تُستخدم للتهوية ودخول الإضاءة
قلعة المربعة·· نموذج العمارة القديمة في العين- صحيفة هتون الدولية

يتميز الجدار بوجود فتحات مُزخرفة، بالإضافة إلى فتحات أخرى صغيرة في السلم تُسمى “المصابيح” تستخدم للتهوية والمراقبة، وتوجيه البنادق من خلالها

يتكون الطابق الثاني من غرفتين تضم كل منها عدداً من الفتحات والروزنات

تتميز البوابة الرئيسية بزخارفها وأشكالها الهندسية من الأعلى

تتميّز الأبواب الخشبية بزخارفها الإسلامية، إذ تُزين النجمة الإسلامية المُثمنة البوابة الرئيسية للقلعة

يضم المدخل الرئيسي قوس مموّج مصنوع من أغصان النخيل والحصائر المنسوجة من سعف النخيل

تتكوّن القلعة من عريش تم بناؤه حديثاً، ويُعد مثالاً على الهندسة الإماراتية التقليدية
قلعة المربعة·· نموذج العمارة القديمة في العين- صحيفة هتون الدولية

بُنيت القلعة من الطين المعجون بعد صبه في قوالب خشبية بحجم معين، ثم كان يُرفع القالب الخشبي، ويُترك اللبن حتى يجف للحصول بعد ذلك على قوالب طينية تُستخدم للبناء. هذا وكان يُستخدم جذع النخيل في الأسقف؛ كي لا يحدث تشقق في الأسقف أو الجدران في أثناء هطول المطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى