11المميز لديناعلوم طبيعيةعلوم وتقنية

اكتشاف كوكب خارجى تفوح منه رائحة البيض الفاسد

اكتشاف كوكب خارجى تفوح منه رائحة البيض الفاسد اكتشف علماء الفلك، باستخدام تلسكوب جيمس ويب الفضائي كوكبًا غازيًا عملاقًا بحجم كوكب المشتري، يحتوي على كميات ضئيلة من كبريتيد الهيدروجين في غلافه الجوي، وينبعث من هذا الجزيء رائحة البيض الفاسد، ويقع الكوكب، المسمى HD 189733 b، على بعد 64 سنة ضوئية من الأرض.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، يقدم هذا الاكتشاف للعلماء أدلة جديدة حول كيفية تأثير الكبريت، وهو لبنة بناء الكواكب، على تكوين عوالم الغاز خارج النظام الشمسي.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ويعد هذا الكوكب من الكواكب الخارجية، أي أنه يدور حول نجم خارج نظامنا الشمسي، ويتميز بجو ضبابي ملتهب يحتوي على سحب مغطاة بالزجاج ودرجات حرارة حارقة تصل إلى 1700 درجة فهرنهايت.

حلل باحثون من جامعة جونز هوبكنز البيانات التي جمعها تلسكوب جيمس ويب الفضائي كجزء من دراستهم الجديدة، وكشفت ملاحظات الطول الموجي للأشعة تحت الحمراء عن تكوين الغلاف الجوي.

وقال قائد الفريق العلمي وعالم الفيزياء الفلكية في جونز هوبكنز غوانغوي فو في بيان إن “كبريتيد الهيدروجين هو جزيء رئيسي لم نكن نعلم بوجوده. لقد توقعنا وجوده، ونعلم أنه موجود في كوكب المشتري، لكننا لم نكتشفه حقًا خارج النظام الشمسي”.

وأضاف “نحن لا نبحث عن الحياة على هذا الكوكب لأنه حار جدا، ولكن العثور على كبريتيد الهيدروجين هو نقطة انطلاق للعثور على هذا الجزيء على كواكب أخرى واكتساب المزيد من الفهم لكيفية تشكل أنواع مختلفة من الكواكب”.

ولم يتمكن فو وزملاؤه من اكتشاف كبريتيد الهيدروجين في الغلاف الجوي للكوكب HD 189733 b فحسب، بل قاموا أيضا بقياس محتوى الكبريت الإجمالي على الكوكب.

بالإضافة إلى ذلك، تمكن الفريق من تحديد مصادر الأكسجين والكربون الموجودين على الكوكب الخارجي، والعثور على الماء وثاني أكسيد الكربون وأول أكسيد الكربون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى