11المميز لديناتدريب وتطويرعلوم وتقنية

ابتكار طريقة جديدة لإعادة تدوير البلاستيك

طور الباحثون في جامعة فياتكا طريقة لإعادة تدوير النفايات البلاستيكية الطبية عن طريق حرقها في مجال كهربائي، مما يتجنب تكوين مواد سامة. وتضمن هذه التقنية الأكسدة الكاملة للقاعدة الهيدروكربونية مع الأكسجين الجوي، مما يجعلها فعالة وموفرة للطاقة.

من الصعب جداً إدارة النفايات البلاستيكية بسبب أنواعها المتنوعة وسلاسل البوليمر المعقدة. يتم استخدام طرق فيزيائية وكيميائية وحرارية مختلفة لتقليل كتلته. تتطلب النفايات البلاستيكية الطبية، على وجه الخصوص، معالجة دقيقة لتجنب إطلاق منتجات ثانوية ضارة مثل أول أكسيد الكربون والديوكسينات.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ووفقا للباحثين، تعتبر النفايات الطبية البلاستيكية فئة خاصة من النفايات، والطريقة الأفضل للتخلص منها هي حرقها، مع اتخاذ إجراءات إضافية لكي تحترق بصورة كاملة، لأن عدم احتراقها بالكامل يسبب انبعاث أول أكسيد الكربون والفورمالديهيد والفينولات والديوكسينات المسرطنة. لذلك يبحث الخبراء عن طرق لحرقها بصورة كاملة دون هذه النواتج الثانوية، أي حرقها إلى غاز ثاني أكسيد الكربون وماء.

ويقترح علماء جامعة فياتكا حرق منتجات البوليمر الطبية في مجال كهروستاتيكي. وقد أظهرت التجارب التي أجروها أنها تقلل من انبعاث أول أكسيد الكربون بنسبة 20- 30 بالمئة بالإضافة إلى زيادة معدل احتراق النفايات.

ويقول إيليا زيريانوف الأستاذ المشارك في قسم الفيزياء الهندسية: “توجد في اللهب دقائق مشحونة تتفاعل مع المجال الكهربائي، ما يؤدي إلى تأثيرات مختلفة – تغيرات في شكل الشعلة الهندسي، ودرجة حرارة الاحتراق، وما إلى ذلك. ويسحب توجيه المجال على طول تدفق الخليط القابل للاحتراق بجهد منخفض شعلة الاحتراق، ما يزيد من مساحة التفاعل الكيميائي للكواشف (الوقود والمؤكسد)، ونتيجة لذلك تتم التفاعلات الكيميائية بكفاءة أعلى”.

ويضيف: “نستخدم في عملنا، نموذجا لفرن مبتكر لحرق النفايات، يسمح لنا بمحاكاة أوضاع الاحتراق المختلفة وطرق الاحتراق المستخدمة في المنشآت الحرارية الصناعية الحقيقية. والسمة المميزة له هي القدرة على إنشاء مجال كهربائي وأشكال مختلفة في منطقة الاحتراق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى