11المميز لديناالطب والحياة

افتتاح فعاليات المؤتمر العالمي التاسع لأورام الثدي بجدة

افتتح نائب المدير التنفيذي للخدمات الطبية بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي الدكتورعصام الزميتي ، اليوم فعاليات المؤتمر العالمي التاسع لأورام الثدي الذي نظمه مركز الاميرة نورة بنت عبدالرحمن الفيصل للأورام ، بحضورأكثر من 2000 مشارك من مختلف القطاعات الصحية بالمملكة، والمتخصصين في علم الأورام من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وإيطاليا.
وبدأ حفل الافتتاح بآيات من القرآن الكريم ثم القى رئيس اللجنة العلمية للمؤتمراستشاري اورام الثدي بمركزالأمير نورة بنت عبدالرحمن الفيصل للأورام الدكتورمتعب الفهيدي، كلمة اوضح فيها أن الإحصائيات العالمية تظهر أن سرطان الثدي يمثل السرطان الأكثر شيوعاً بين السيدات ، كما أن ارتفاع معدلات الإصابة بسرطان الثدي يعد واحدا من أكثر القضايا الصحية إلحاحاً في وقتنا الحاضر، وبفضل الله ثم الجهود الدؤوبة للناجين من هذا المرض ، أصبحت قضية لايمكن للمجتمعات العالمية تجاهلها، وأصبحت التوعية هي أول سبل النجاة من هذا المرض.
وأوضح رئيس مركز الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الفيصل للأورام الدكتورواصل جستنية ، أن فعاليات الشهرالتوعوي بدأت متزامنةً مع الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، مبيناً أن هذه الفعاليات هدفت إلى التوعية بأعراض وعلامات الإصابة بأورام الثدي والكشف المبكر،وانه انطلاقا من دور مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالقطاع الغربي ممثلة بمركز الميرة نورة بنت عبدالرحمن الفيصل للأورام من خلال برامجها العلاجية والوقائية والبرامج البحثية والأكاديمية لتطبيق افضل المعايير العالمية للرعاية الطبية وخدمة المريض والمجتمع ونشر الوعي مع مواكبة الجهود العالمية لمقاومة امراض الاورام بصفة عامة واورام الثدي بصفة خاصة.
بعد ذلك ألقى العميد المشارك للدراسات العليا بجامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية فرع جدة الدكتورياسر فادن ، كلمة بين فيها أن هذا المؤتمر من أهم الأنشطة العلمية التي تقيمها الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بجدة، ويهدف إلى تزويد المشاركين بأحدث التقنيات في علاج أورام الثدي بهدف تقديم خدمة طبية متميزة لمواطني ومقيمي هذا الوطن الغالي
وأضاف ، أن العلوم الطبية هي من أكثرالعلوم تقدماً وذلك نتيجة النشاط الكبير في البحث العلمي ووزارة الحرس الوطني تقوم بعقد العديد من المؤتمرات العلمية والندوات الطبية بهدف نشر المستجدات في أساليب الوقاية و التشخيص والعلاج مما يؤدي إلى رفع مستوى الممارسين الصحيين من أطباء وممرضين وفنيين وتزويدهم بأحدث ما توصل له البحث العلمي.
وبين أن هناك اكتشافات جديدة في طرق التشخيص والوقاية والعلاج من الأمراض لذلك تقوم الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بعقد الكثير من المؤتمرات العلمية والندوات بهدف نشر كل ما هو جديد في أساليب الوقاية والتشخيص والعلاج مما يؤدي إلى رفع مستوى الممارسيين الصحيين من أطباء و ممرضيين و فنيين وتزويدهم بأحدث ما توصل إليه البحث العلمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى