أخبار حصرية

“الغذاء والدواء” تفتتح مؤتمر إقليمياً لمراكز التيقظ الدوائي العربية

افتتحت الهيئة العامة للغذاء والدواء، اليوم في مدينة الرياض، المؤتمر الإقليمي الثاني لمراكز التيقظ الدوائي بالدول العربية، برعاية معالي الرئيس التنفيذي للهيئة الدكتور هشام بن سعد الجضعي، وحضور نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الدواء سامي الصقر، والمدير التنفيذي للتيقظ وتقييم المنافع والمخاطر الدكتور عادل الهرف.
وقال الدكتور الجضعي في كلمته خلال المؤتمر: “إن الهدف الأساسي للجهات الرقابية هو التأكد من فعالية وسلامة ومأمونية الأدوية، ولا شك أن سلامة الأدوية تبدأ قبل التسويق، لكن كما تعرفون توجد مشاكل وتحديات للدراسات التي تجرى قبل التسويق، من ضمنها صغر عينة المرضى، كما أن المرضى الذين يستخدمون الدواء بعد التسويق لديهم أمراض أخرى، لذلك نبعت أهمية وجود التيقظ الدوائي” ، ونوّه بالتقدم والتطور الذي تشهده الدول العربية فيما يتعلق بمراكز التيقظ الدوائي، مؤكداً أنها قطعت شوطاً كبيراً في هذا المجال، والدعم متبادل فيما بينها، مشيراً إلى أن الهيئة العامة للغذاء والدواء في المملكة العربية السعودية تعمل على إنشاء قاعدة بيانات لإجراء دراسات وبائيات الأدوية، التي تعد رافداً أساسياً للتيقظ الدوائي.

يذكر أن المؤتمر يشارك به خبراء في التيقظ الدوائي من دول عربية عدة، بينها الكويت، الإمارات، عمان، مصر، المغرب، والعراق، إضافة إلى متحدثين وأكاديميين وخبراء
من المنظمات والشركات ومكاتب العمل والاستشارات العربية، ويهدف إلى تبادل الخبرات الإقليمية والمستجدات في مجال التيقظ والسلامة الدوائية، ومناقشة تطورات الوثيقة العربية لليقظة الدوائية، وبحث آلية للتعاون الإقليمي في مجال أنشطة التيقظ الدوائي، وفهم آليات تطبيق الخطط الاحترازية لتخفيض المخاطر كأداة فعّالة لتجنب الآثار الجانبية للأدوية والمستحضرات البيولوجية.
ويبحث المؤتمر الاستفادة من مخرجات قواعد بيانات التيقظ الدوائي في الدول العربية كنواة للفرضيات البحثية في مجال الأمن الدوائي، ودور وسائل التواصل التقليدية ووسائل التواصل الاجتماعية في توعية الممارسين الصحيين وأفراد المجتمع بأهمية التيقظ الدوائي، واستعراض قصص النجاح العربية في مجال التيقظ الدوائي، فضلاً عن توظيف التقنية الحديثة في تطوير العمل بوحدات التيقظ الدوائي بالدول العربية.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. لهدف الأساسي للجهات الرقابية هو التأكد من فعالية وسلامة ومأمونية الأدوية، ولا شك أن سلامة الأدوية تبدأ قبل التسويق

  2. الهيئة العامة للغذاء والدواء في المملكة العربية السعودية تعمل على إنشاء قاعدة بيانات لإجراء دراسات وبائيات الأدوية، التي تعد رافداً أساسياً للتيقظ الدوائي.

  3. المؤتمر يشارك به خبراء في التيقظ الدوائي من دول عربية عدة، بينها الكويت، الإمارات، عمان، مصر، المغرب، والعراق، إضافة إلى متحدثين وأكاديميين وخبراء

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى