إسبوعية ومخصصةزوايا وأقلام

مِن أينَ أبدأ

مِن أينَ أبدأ، من صبانا

أم من بعضِ حبٍّ طاف بنا

مثلَ حلمٍ عابرٍ ثمَّ سلانا

ذَبُلَت عينانا

نطفر الأمس سراعًا لِنفنَى

وما زلنا كلانا

آه لو عدنا مثلما كُنّا

وكانا

نقضي الأماسي في الضياء

لا يغشّينا الذبولُ رفيقين الرجاء

يطغي الأمل في دمانا

نَعْدوا ولا يلوي الرعبُ خُطانا

يغذّينا شذى القمرِ

ويرضعنا ضوءَهُ المخفي نشوان

أللسرِّ هذا مكانا؟

أولا تسمعُ؟

قلبانا

قد دبّت فيهما الحياة

 ورفعت ستورَها الظمآنَة

فغدًا نلتقي لنا موعدٌ

 يقطرُ عطرهُ الريحانَ

نطردُ الأمسَ عنّا

ونعبرُ هذا الزمانَ

يشدُّ قلوبنا صوتٌ هامسٌ

رجعُه يُعلنُ حنانا

وشفاهٌ منعشة الحروفِ

تدرُّ  أشواقُها ألوان

وتلفُّ عَلى أعناقنَا

أطواقَ الياسمينِ

الكاتبة العراقية/ غادة السعد

مقالات ذات صلة

‫38 تعليقات

  1. فغدًا نلتقي لنا موعدٌ

    يقطرُ عطرهُ الريحانَ

    نطردُ الأمسَ عنّا

    ونعبرُ هذا الزمانَ

    جميل هذا الأمل

  2. جمال في ابداع …لعلنا نبدأ من حيث يهوى القلب..شكرا شاعرتنا الكبيرة ولمتابعينا الأعزاء

مرحبًا فضلا اكتب تعليق وسينشر فورًا

زر الذهاب إلى الأعلى