أخبار حصرية

أمير القصيم: الفرق الكشفية تستحق الثناء والشكر على إسهاماتها المهمة في مواسم الحج

نوه صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بالإسهامات والجهود والخدمات النبيلة المقدمة من الكشافة لضيوف الرحمن في مواسم الحج والعمرة ، ومساندة القطاعات العاملة في المشاعر المقدسة خلال موسم الحج، مهنئاً من شارك منهم في نيل شرف تقديم الخدمة لضيوف الرحمن.
وثمن سموه لهم الخدمات التطوعية الجليلة التي يقمون بها وفق مبادئ نبيلة، يتعلمونها ويداومون على العمل بناءً على ما تقتضيه، لافتاً سموه النظر إلى أهمية الكشافة وما تقدمه من دور فاعل خاصة في موسم الحج من خلال إرشاد الحجاج ، وما تبذله من جهود وخدمات نبيلة ، وذلك ضمن منظومة من الخدمات التطوعية المقدمة للحجاج.
وأكد سمو أمير منطقة القصيم أهمية توحيد العمل التطوعي الكشفي لمشاركة الجهات الحكومية في المواسم والأزمات ، وإمكانية الاستفادة من أولئك الشباب ، فيما تستدعي الحاجة لمثل هذا الفريق ، وجمع الفرق الكشفية تحت مظلة واحدة، مشيراً إلى أن منطقة القصيم حازت على قصب السبق بإيجاد الفريق الكشفي التطوعي الموحد، الذي أصبح ولله الحمد قدوة للمناطق الأخرى، وحظي بتأييد من القيادات العليا، وتشجيع من جمعية الكشافة العربية السعودية ، لافتاً إلى أن هناك خطط لفتح أفاق مع القطاعات الأمنية بمنحهم دورات في التخصصات الأمنية ورفع مستوى الحس الأمني لديهم ، باعتبارهم مساندين للقطاعات الأمنية ، مؤكداً سموه أن الفرق الكشفية تقوم بمهام وطنية وإنسانية عالية , وإشرافها الجهود التي يبذلونها بموسم الحج وفي المشاعر المقدسة .
وأكد سمو الأمير فيصل بن مشعل بأن الفريق الكشفي التطوعي الموحد يضم نخبة من أبناء الوطن الشباب الذين هم سواعد بنائه وأنموذجاً مشرفاً ، إزاء ما يقدمونه من أعمال ومهام تطوعية وإنسانية تجاه حجاج بيت الله الحرام ، مقدراً عطاءهم المشرف وجهودهم المتميزة في كل مناسبة ، لافتاً إلى أن المنطقة بإيجاد هذا الفريق الذي تزامن مع رؤية المملكة 2030 لوجود أكبر عدد من المتطوعين ، كون التطوع واجب وطني ونفتخر ونعتز به جميعاً.
جاء ذلك خلال تكريم سمو أمير منطقة القصيم اليوم، لعدد من أفراد الكشافة التابعين للفريق الكشفي التطوعي الموحد الذين شاركوا في موسم حج هذا العام 1438هـ، وأعضاء آخرين عملوا ضمن لجان الفريق، وذلك بمجلس الاستقبال بمقر ديوان إمارة المنطقة بمدينة بريدة ، بحضور نائبه صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز .

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. خطط لفتح أفاق مع القطاعات الأمنية بمنحهم دورات في التخصصات الأمنية ورفع مستوى الحس الأمني لديهم ، باعتبارهم مساندين للقطاعات الأمنية

  2. الفريق الكشفي التطوعي الموحد يضم نخبة من أبناء الوطن الشباب الذين هم سواعد بنائه وأنموذجاً مشرفاً ، إزاء ما يقدمونه من أعمال ومهام تطوعية وإنسانية تجاه حجاج بيت الله الحرام

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى