تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

قلعة تاروت كنوز أثرية شاهدة علي التاريخ

قلعة تاروت كنوز أثرية شاهدة علي التاريخ في جزيرة تاروت الواقعة في الخليج العربي وعلى بعد 6 كيلو مترات شرق مدينة القطيف تقع قلعة قديمة على قمة تل أثري تسمى (قلعة تاروت). وتاروت من المواقع القديمة التي يعتقد انها موطن للفينيقيين الاوائل قبل نزوحهم الى شواطئ البحر المتوسط. عثر في أسفل القلعة على آثار هامة يصل تاريخها الى 5000 سنة لتصبح بذلك أقدم مركز حضاري عرف في المملكة، حيث قامت بعثة دانماركية بالتنقيب عن آثار في هذا التل وكشفت عن أبنية ذات أربع طبقات سكنية.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

قلعة تاروت كنوز أثرية شاهدة علي التاريخ -صحيفة هتون الدولية
شيدت بالحجارة المربعة الشكل وعثرت على بئر عميقة بجانبها حوض من الحجارة كما تم التقاط كسر فخارية على سطح التل وبعد الدراسة تبين انها تعود الى 3000 سنة قبل الميلاد تقريبا وعثرت كذلك على رؤوس وكسر فخارية قامت البعثة بدراستها وتصنيفها الى عصر حضارة العبيد حوالى 4500 سنة قبل الميلاد ومع مرور العصور واختلافها أصبحت المنشآت التي كانت قائمة على التل تتهاوى طبقة طبقة، مكونة بذلك فترات تاريخية متسلسلة وآخر تلك المنشآت القلعة التي وجدت من يساعدها على الصمود كالترميمات المختلفة وقد رممت القلعة من قبل البرتغاليين اثناء احتلالهم للمنطقة خلال بضع سنوات، وذلك لما تكتسبه القلعة من موقع حربي ذي استراتيجية هامة تشرف على منطقة تاروت وما حولها بمسافات بعيدة والقلعة كانت تحتوي على أربعة أبراج منها اثنان في الجهة الشرقية وقد سقطا منذ زمن بعيد اما البرجان الغربيان فهما ما زالا محتفظين بشكلهما القديم ويتوسط القلعة قضبان من الحديد مما يساعد على بقائهما حتى اليوم واستخدم في بنائها الحجارة المحلية وقد قامت الادارة العامة للآثار والمتاحف بمشروع الانقاذ وترميمها لتصبح معلما اثريا بارزا في المنطقة.
قلعة تاروت كنوز أثرية شاهدة علي التاريخ -صحيفة هتون الدولية

اختلف المؤرخون في تاريخ بناء قلعة تاروت بالضبط، حيث حدد بعضهم أنه مضى عليها أكثر من 1500 عامٍ، ويقولون بأنها كانت مقراً للحاكم في عهد الدولة العيونية.

بينما يذهب آخرون للتأكيد على أن تاريخ بنائها يقع بين عامي 1521م و1525م، وكان بناؤها من قبل البرتغاليين لحمايتهم من هجمات العثمانيين.
قلعة تاروت كنوز أثرية شاهدة علي التاريخ -صحيفة هتون الدولية

ومن الثابت تاريخياً ان هذه القلعة شيدت على اساسات انقاض مستوطنة سابقة تعود الى خمسة آلاف سنة تظهر بقاياها الى يومنا هذا وهي عبارة عن احجار ضخمة منحوتة بشكل مكعبات من المحتمل انها تمثل بقايا لبناء له اهميته نظراً لضخامة البناء، كما اظهرت نتائج الحفريات التي عملت من قبل البعثات الدنماركية وجود عدة طبقات عثر فيها على كسر فخارية تتزامن مع حضارات باربار حوالى 3000 سنة قبل الميلاد، كما اكتشفت طبقات فيها فخار يعود الى فترة حضارة العبيد حوالى 4500 قبل الميلاد.
قلعة تاروت كنوز أثرية شاهدة علي التاريخ -صحيفة هتون الدولية

والقلعة محاطة بسور عريض مشيد بخامات من المواد الأولية كالطين والجص وحجارة الفروش ويشبه في تصميمه شكل حيوان السرطان ويتراوح سمك هذا السور من اسفل الى الأعلى ما بين مترين ونصف الى متر ونصف اما ارتفاعه فيصل الى تسعة امتار اما في جوانبه وزواياه فيشاهد بروز أحد عشر برجاً عالياً تتصل بجسور ممتدة وهي ممرات سرية كانت تستخدم أثناء الحروب إلا أنه ومع مرور الوقت تقلصت هذه الأبراج ولم يتبق منها سوى ثلاثة أبراج وقد قامت الادارة العامة للآثار والمتاحف بعمل ترميم وتدعيم للقلعة قبل 23 سنة.
قلعة تاروت كنوز أثرية شاهدة علي التاريخ -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88