التعذية والصحةالطب والحياة

دراسة : لقاح يقلل من خطر الإصابة بالأمراض القاتلة لـ”كورونا”

كشفت الـ “سي إن إن” أن بحث طبي جديد أظهر في دراسته أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم أو الذين يتناولون باكسلوفيد أثناء الإصابة بعدوى كورونا المستجد لديهم مخاطر أقل للإصابة بـ كورونا طويل الأمد.

وأضافت الصحيفة أن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية تُعرِّف منها كوفيد الطويل بأنه يسبب مشكلات صحية جديدة أو عائدة أو مستمرة بعد أكثر من أربعة أسابيع من الإصابة الأولية.

وحللت الدراسة نُشرت يوم الخميس في “جاما للطب الباطني” بيانات 41 دراسة ، بما في ذلك أكثر من 860 ألف شخص حول العالم. من بين الدراسات الأربع التي تضمنت معلومات عن التطعيم لما يقرب من 250.000 شخص ، كان أولئك الذين تم تطعيمهم ضد كورونا المستجد معرضون لخطر الإصابة بـ كورونا لفترة طويلة بنسبة نصف تقريبًا مقارنة بالأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ووجدت الدراسة أن النساء ، والأشخاص الذين يدخنون ، والذين يعانون من زيادة الوزن ، و البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا هم أكثر عرضة للإصابة بـ كورونا لفترة طويلة.
ويرتبط الاستشفاء أثناء الإصابة بفيروس كورونا بالإضافة إلى المشكلات الصحية الأساسية بما في ذلك الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن ومرض السكري وأمراض القلب التاجية وضعف جهاز المناعة والقلق والاكتئاب بزيادة خطر الإصابة بهذه الحالة.

وجدت الأبحاث السابقة أن كورونا الطويل مرتبط بضعف خطر الإصابة بأمراض القلب والرئة أو الوفاة.

كما وجدت دراسة أخرى نشرت يوم الخميس في “جاما للطب الباطني” أن استخدام الدواء المضاد للفيروسات باكسلوفيد في غضون خمسة أيام من اختبار كورونا المستجد الإيجابي كان مرتبطًا بانخفاض خطر الإصابة بـ كورونا الطويل في جميع الفئات العمرية ، بغض النظر عن حالة التطعيم أو تاريخ الإصابة.

وتم ربط باكسلوفيد بانخفاض خطر الإصابة بـ كورونا بنسبة 26٪ ، وانخفاض خطر الوفاة بنسبة 47٪ ، وانخفاض خطر الاستشفاء بنسبة 24٪ بعد 30 يومًا من الإصابة الأولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88