التعذية والصحةالطب والحياة

الفتاق .. أسبابه وطرق علاجه

يحدث الفتق  في حال وجود شقّ أو ضعف في الأغشية، أو الأنسجة، أو العضلات التي تدعم أعضاء الجسم وتحافظ عليها في مكانها، ممّا يؤدي إلى دفع جزء من العضو إلى خارج مكانه الطبيعيّ عبر هذا الشقّ، ويمكن للفتق أنْ يحدث في بعض مناطق الجسم، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ أسفل البطن وأعلى الفخذ تُعدّ الأكثر عُرضةً للإصابة بالفتق.

يحدث الفتاق بصورة أكثر شيوعًا في البطن، ولكنه يمكن أن يحدث أيضًا في أعلى الفخذ، وفي سرة البطن، وفي منطقة الأُرْبِيَّة. معظم أنواع الفتاق لا تهدد حياة الشخص على الفور، ولكنها لا تُشفى من تلقاء نفسها. وفي بعض الأحيان تحتاج إلى عملية جراحية، لتجنب حدوث مضاعفات خطيرة.


أسباب الفتاق

لا يمكن تحديد المُسبّب الرئيسيّ الذي أدى إلى حدوث الفتق في العديد من الحالات، ولكن يمكن القول إنّ هناك مجموعة من العوامل التي تزيد خطر المعاناة من الفتق، ومنها التقدم في العمر، إضافة إلى الجنس؛ إذ إنّ نسبة إصابة الرجال بالفتق أعلى ممّا هي عليه عند النساء، وقد يكون الفتق خلقياً ويصاحب الطفل منذ الولادة، إضافة إلى ذلك هناك عوامل أخرى تزيد من فرصة حدوث الفتق، ومنها ما يلي:

الضغط الناتج عن الإصابة بالإمساك لفترات طويلة.

السُّعال أو العطاس المستمر.

الإصابة بمرض التليف الكيسيّ

. تضخّم البروستات.

الوزن الزائد والسُّمنة.

حمل الأوزان الثقيلة.

الخضوع لغسيل الكلى البريتوني سوء التغذية.

الإجهاد البدنيّ.

الخصية المُعلّقة .

التعرض لإصابة أو الخضوع لعمليّة جراحيّة.

الحمل.

الاستسقاء البطنيّ .

التدخين.


ما هي أعراض الفتق؟

انتفاخ واضح وظاهر أسفل الجلد في منطقة البطن أو الفخذ، قد يختفي إذا قمت بالاستلقاء، وقد يكون لين البُنية.

شعور بالثقل في منطقة البطن، قد يرافقه في بعض الأحيان إمساك أو وجود دم في البراز.

الشعور بعدم الراحة في مناطق البطن أو الفخذ عند رفع غرض ما أو عند الانحناء.

علاج الفتاق

سواءً كان الشخص سيحتاج للعلاج اعتمادً على حجم الفتاق وشدة الأعراض، فإن الطبيب ربما يتابع حالة الفتاق لدى الشخص لتجنب المضاعفات المحتملة، وتشمل الخيارات العلاجية: تغيير نمط الحياة، أو الأدوية، أو الجراحة.

. تغيير نمط الحياة:

يمكن للتغييرات الغذائية أن تعالج عادةً أعراض الفتاق الحجابي، ولكنها لن تشفيه تمامًا. حاول تجنب الوجبات الثقيلة، لا تستلقي أو تنحني بعد تناول الوجبات، وحاول الحفاظ على وزن جسمك في نطاق صحي سليم.

يمكن أن تساعد بعض التمارين على تقوية العضلات حول منطقة الفتاق، والتي يمكنها أن تقلل بعض الأعراض. ورغم ذلك، يجب الانتباه إلى أن ممارسة التمارين بشكل خاطئ يمكنه أن يزيد الضغط على هذه المنطقة، ويمكن أن يتسبب في زيادة حجم الانتفاخ أكثر، ومن الأفضل أن تناقش نوعية التمارين التي يجب أن تمارسها والتي لا يجب أن تمارسها مع طبيبك.

إذا لم تساعد هذه التغييرات في إزالة الانزعاج لديك، فربما ستحتاج إلى إجراء عملية جراحية ويمكنك أيضًا أن تحسن من الأعراض لديك عن طريق تجنب الأطعمة التي تسبب الارتجاع الحمضي، مثل الأطعمة الغنية بالتوابل والأطعمة التي أساسها الطماطم. وبالإضافة لذلك، يمكنك تجنب الارتجاع الحمضي عن طريق فقدان بعض الوزن والإقلاع عن التدخين.

الأدوية:

إذا كنت مصابًا بالفتاق الحجابي، فإن الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية وتلك التي تحتاج لوصفة طبية والتي يمكنها تقليل الارتجاع الحمضي، ستخفف من الانزعاجات وتحسن من الأعراض لديك. وتشمل هذه الأدوية المضادة للحموضة، حاصرات مستقبلات H-2، ومثبطات مضخة البروتون.

الجراحة:

إذا كان ينمو بشكل كبير أو يسبب الألم، فربما يقرر الطبيب أنه من الأفضل إجراء الجراحة لعلاجه. سيتمكن الطبيب من إصلاح الفتاق عن طريق إغلاق الثقب في جدار البطن بالخياطة اثناء العملية. ويتم ذلك عادةً عن طريق ترقيع الثقب باستخدام شبكة جراحية.

ويمكن إصلاحه عن طريق الجراحة المفتوحة أو جراحة المناظير. تستخدم جراحة المنظار كاميرا صغيرة ومعدات جراحية مصغرة لإصلاح الفتاق باستخدام بضع شقوق جراحية صغيرة فقط. وهي تعتبر أقل ضررًا للأنسجة المحيطة.

بينما تحتاج الجراحة المفتوحة لفترة زمنية أطول للتعافي؛ فربما لا يقدر الشخص على الحركة بشكل طبيعي لمدة قد تصل إلى ستة أسابيع وجراحة المنظار تحتاج وقت أقل بكثير للتعافي، ولكن خطر تكرار حدوث مرة اخرى يكون أعلى.
الفتاق .. أسبابه وطرق علاجه -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan gas138 bola88 indobet slot5000 ligaplay88